الاتحاد

الاقتصادي

مبادلة للتنمية تشتري 5% من أسهم فيراري بقيمة 114 مليون يورو


حسن القمحاوي:
أعلنت أمس شركة مبادلة للتنمية عن شرائها حصة نسبتها 5% من أسهم شركة فيراري الإيطالية، من مصرف ميديوبانكا الإيطالي، ووفقاً لبنود الاتفاق ستقوم مبادلة للتنمية بدفع 114 مليون يورو لشراء حصة نسبتها 5% من أسهم فيراري من مصرف ميديوبانكا، حيث تقدر القيمة الإجمالية لأسهم فيراري بحوالي 2,28 مليار يورو، كما تقضي الاتفاقية، في حال تم طرح أسهم شركة فيراري للاكتتاب العام خلال السنتين القادمتين وبسعر يؤمن عائدا سنويا يزيد على 10% لشركة مبادلة، على مشاركة ميديوبانكا في العائد الإضافي'·
ووصف سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد التحالف مع فيراري بأنه استثمار استراتيجي ومالي ناجح على عدة مستويات نواصل من خلاله سجلنا المتميز في الارتباط مع الشركات العالمية الرائدة في مجالات عملها، وأشار سموه إلى أهمية التحالف قائلا 'تكمن أهمية التحالف في أنه يفي بأهدافنا الاستثمارية والتي تتضمن إقامة شراكات تجارية مضمونة العوائد والتي ستنعكس إيجاباً على اقتصاد أبوظبي سواء أكان ذلك بصورة مباشرة أو غير مباشرة'·
وقال معالي خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للتنمية 'تعتبر الصفقة امتداداً لالتزامنا المتواصل للتعاون الناجح مع الشركات العالمية الرائدة، وتطمح كل من مبادلة وفيراري الى الاستفادة من جميع الفرص التجارية الطويلة الأمد التي ستنحدر من هذا التحالف الاستراتيجي'· وأضاف 'أتطلع بتفاؤل إلى تحقيق النجاح المطلوب من هذه الشراكة'·
وأعرب لوكا دي مونتيزيمولو رئيس شركة فيراري ورئيس شركة فيات -تستحوذ على 56 % من أسهم فيراري المتميزة بمنتجاتها الفاخرة- عن سعادته بدخول مبادلة للتنمية كمساهم جديد في فيراري قائلا 'هذه المرة الأولى التي تقوم فيها شركة فيات بالموافقة على دخول شريك من غير المؤسسات المالية كمساهم في فيراري حيث تكمن الفائدة الأساسية من توسيع قاعدة مساهمي الشركة وعدم حصرها على المؤسسات المالية في استغلال الفرصة الجديدة المتاحة لتأكيد تواجد فيراري في جميع أنحاء العالم'·
وعبر عن ثقته التامة في قيام مبادلة للتنمية بلعب دورها 'كمساهم يتمتع بالثبات وشريك يحظى بثقة مساهمي الشركة الحاليين قائلاً 'لا شك أن التحالف الاستراتيجي مع مبادلة للتنمية، وبالتالي مع حكومة أبوظبي، سيعود علينا بفوائد كثيرة أبرزها توفر الاستراتيجيات الفعالة والحيوية خاصة فيما يتعلق بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتراوح الجوانب التي سنركز عليها من حيث المبدأ بين إقامة مناطق تجارب للسيارات العادية وسيارات السباق ومدارس التدريب للسائقين المحترفين، بالإضافة إلى السعي لاستغلال الفرص المتوفرة من واقع خبراتنا في مجال نشر وتسويق منتجات فيراري ذات العلامة المميزة عالمياً'·
واختتم دي مونتيزيمولو تصريحه بالقول 'نجحت أبوظبي، من خلال شركة مبادلة للتنمية، في وضع سجل حافل بالاستثمارات والارتباطات والمساهمة الإيجابية في المشاريع والشركات المتميزة في مختلف أنحاء العالم· وعلى ضوء ذلك، لا يسعنا إلا التعبير عن فخرنا بارتباطها مع فيراري وبالتحالف الذي تم إعلانه أمس'·
وأعلن بييرو فيراري -يملك 10% من أسهم فيراري- عن سروره بالاتفاق قائلاً 'أفخر بمعرفتي الجيدة بأبوظبي، خاصة بعدما أتيحت لي الفرصة وتشرفت بلقاء سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وممثلي الحكومة وأود أن أعلن عن ترحيبي بهم في فيراري'·
يذكر أن مبادلة للتنمية شركة استثمار وتطوير مملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي ويرأس مجلس إدارتها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتهدف لإقامة مشاريع وشراكات جديدة والتملك الكلي أو الجزئي لشركات أو مؤسسات داخل الدولة وخارجها·
وتستثمر الشركة في قطاعات استراتيجية عدة من بينها الطاقة والمرافق والرعاية الصحية والعقارات والشراكات الحكومية والخاصة والصناعات الأساسية والخدمات، وبهدف تنويع وتطوير اقتصاد أبوظبي الذي يمر بمرحلة نمو متسارع من خلال تحقيق عوائد مضمونة من الاستثمارات في مشاريع ذات جدوى تجارية·
وظلت فيراري لفترة طويلة من الزمن تجمع بين المكانة الخالدة في مضامير السباقات العالمية والمواهب الكبيرة في صنع سيارات رياضية متميزة ذات أداء عال، وتأسست الشركة التي تحمل علامة الحصان الواثب المشهورة عام 1947 في مارانيلو بايطاليا حيث اكتسبت منذ ذلك الوقت شهرة عالمية واسعة نتيجة للنجاحات المدوية التي حققتها في مجال الرياضة والتميز التكنولوجي لسياراتها·
وضمنت نجاحها بعد الانتصارات الباهرة التي حققتها في سباق لو مانز الذي أقيم عام 1949 واستمر لمدة 24 ساعة وبعد اكتساحها لبطولتي العالم لسباقات السيارات من فئة فورمولا 1 للعامين 1952 و·1953 ونسبة للارتفاع الكبير في الطلب على سيارات الحصان الواثب العادية من نوع جي تي نتيجة للشهرة الدولية التي حققتها تلك العلامة بدأ انزو فيراري بالتعاون مع فيات·
وشكلت النجاحات التي حققتها سيارات فيراري في أكبر الأسواق العالمية للسيارات، خاصة في الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وبالطبع إيطاليا، دفعة جديدة للشركة من أجل تحقيق مزيد من النمو والتطور· وبالرغم من عدم تجاوز الإنتاج عدة آلاف من السيارات في العام، إلا أن الحاجة للاستثمار في السباقات وتطوير المنتجات دفعت مجموعة فيات لتكثيف تعاونها مع فيراري·
وتقوم فيراري حالياً بتصنيع 5 الآف سيارة جي تي في العام وهي تتواجد في أكثر من 52 سوقاً في مختلف دول العالم· وتعزز الشركة هذا التواجد بصورة مباشرة من خلال الشركات التابعة لها في الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا (والتي تغطي أسبانيا والبرتغال ومجموعة دول البينيلوكس) وسويسرا، أو بصورة غير مباشرة من خلال المشاريع المشتركة (الصين) ومجموعة منتقاة من المستوردين·

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»