الاتحاد

أخيرة

كشف علمي بريطاني جديد يبشر بإنهاء عقم الرجال

أعلن فريق من الباحثين البريطانيين، التوصل إلى اختراق علمي في مجال القضاء على العقم لدى الرجال عن طريق تخليق حيوانات منوية بشرية في المختبر.
وقال الباحثون بجامعة نيوكاسل شمالي انجلترا في تقرير نشرته صحيفة «ستيم سيلز آند ديفلوبمنت» أمس، إنهم أنتجوا حيوانات منوية كاملة النمو والوظائف باستخدام خلايا جذعية من جنين ذكر. لكن خبراء آخرين شككوا في ذلك قائلين إن الخلايا لا تعد بمثابة سائل منوي «حقيقي» يضم كافة الخصائص البيولوجية الضرورية. وقال البروفسور كريم نايرنيا، الذي قاد فريق بحث جامعة نيوكاسل ومعهد «نورث ايست انجلاند ستيم سيل» لأبحاث الخلايا الجذعية، إنه جرى اكتشاف أن الخلايا «تنشطر وتنقسم ثم ينمو لها ذيل وتبدأ في الحركة». وكتب قائلا «هذا الاستنتاج ربما يساعدنا في تطوير طرق جديدة لمساعدة الأزواج الذين يعانون من العقم حتى يكون لهم طفل ينتمي إليهم جينيا». وربما يؤدي هذا التطور إلى فهم أفضل لكيفية حدوث العقم لدى الرجال وأسبابه. وعلى الرغم من ذلك، فإن خبراء آخرين أعربوا عن تشككهم فيما تم تحقيقه. وقال الين باسي أستاذ علم الذكورة بجامعة شيفيلد «بصفتي عالما متخصصا في الحيوانات المنوية تمتد خبرته 20 عاما، فإنني غير مقتنع، بناء على المعلومات المقدمة في هذه الورقة البحثية، أن الخلايا التي جرى انتاجها بهذه التقنية يمكن أن يطلق عليها بشكل دقيق، حيوانات منوية كاملة». وذكر عظيم سوراني الاستاذ بجامعة كامبريدج «هذه الخلايا المشابهة للحيوانات المنوية، المأخوذة من خلايا جذعية جنينية تختلف كثيرا عن كونها خلايا منوية حقيقية»

اقرأ أيضا