الاتحاد

أخيرة

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يهدي دورة 2009 للقدس

قال منظمو المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون أمس، إن أكثر من 320 عملا تلفزيونيا وإذاعيا عربيا ستشارك في المهرجان الذي يهدي دورته هذا العام إلى مدينة القدس تكريما لها بمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة العربية لعام 2009.
وتفتتح الدورة الرابعة عشرة من المهرجان الذي ينظمه اتحاد إذاعات الدول العربية مرة كل عامين، بعد غد السبت ويستمر 5 أيام. ويهدف المهرجان إلى تشجيع الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في العالم العربي ويقول منظموه إنه فرصة ثمينة للتواصل بين المبدعين العرب. وقال صلاح الدين معاوية المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية، إن الدورة الحالية تقام تحت عنوان «دورة القدس»، إضافة إلى تخصيص جائزة من جوائز المهرجان باسم القدس. وأضاف أن حفل الافتتاح سيكون بأوبريت «القدس في الوجدان» الذي يستمر 90 دقيقة ويبث مباشرة على قناة «تون» الحكومية، إضافة إلى فقرات لشعراء فلسطينيين.
ويكرم المهرجان عددا من الوجوه التلفزيونية والإذاعية التي تركت بصماتها على المستوى العربي مثل سيد حلمي السيد من مصر وخالد بلخيور من السعودية وحمرواي حبيب شوقي من الجزائر وعادل يوسف من تونس. ويبلغ عدد المشاركين في هذه الدورة 160 مشاركا بحوالي 133 عملا تلفزيونيا و181 عملا إذاعيا. ويستضيف المهرجان عددا من النجوم العرب بينهم الفنان يحيى الفخراني والمخرج شوقي الماجري من تونس والفنانة ريم بنا من فلسطين والمخرج حاتم علي من سوريا والفنان عبد المحسن النمر من السعودية والممثلة درة زروق من تونس. ويختتم هذا الحدث الثقافي في 16 يوليو بإقامة حفل يشترك في تقديمه الفنان التونسي لطفي بوشناق وزهرة لجنف

اقرأ أيضا