الاتحاد

الاقتصادي

فروخي: الطاقة المتجددة تحقق التنمية المستدامة

خلال جلسات اليوم الثاني لاجتماعات آرينا (من المصدر)

خلال جلسات اليوم الثاني لاجتماعات آرينا (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استعرضت ربيعة فروخي، مدير السياسات في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، الفوائد الاقتصادية لحلول الطاقة المتجددة، إذ إنها تسهم في تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة على المدى الطويل، إضافة إلى معالجة المشاكل المتعلقة بالتغير المناخي.
وأكدت فروخي، خلال جلسات اليوم الثاني لاجتماعات الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرنيا» أمس، أن 145 دولة اتخذت قرارات ووضعت سياسات لمشاريع الطاقة المتجددة لتمثل نحو 60% من إجمالي قدرة الطاقة الإنتاجية الإضافية في السنوات المقبلة.
وشددت على أن التقدم التكنولوجي يسهم في زيادة القدرة الإنتاجية لمشاريع الطاقة المتجددة خاصة في مشاريع إنتاج الطاقة من المياه والرياح، مشيرة إلى أن الفترة من عام 2013 إلى عام 2014 لم تشهد مشاريع كبيرة نظراً للتكلفة المرتفعة للتكنولوجيا.
وأرجعت فروخي انتشار مشاريع الطاقة الكهروضوئية في الآونة الأخيرة إلى التنوع التكنولوجي الكبير وكفاءته المرتفعة التي ساهمت في خفض التكاليف بنسبة بلغت 30% بحسب إحصائيات عام 2009.
وأشارت إلى أنه في السنوات الأربع الماضية تراجعت التكاليف التشغيلية للطاقة الشمسية وطاقة الرياح المتطورة تدريجياً لتنافس تكاليف الوقود الأحفوري، ومن بينها المشاريع المطبقة في مدينة دبي.
ولفتت إلى أن «آيرينا» تتوقع اتساع حجم فرص العمل المتاحة في السوق لتبلغ نحو 24.4 مليون فرصة عمل بحلول عام 2030 مع التوسع في مشاريع الطاقة المتجددة، والتي ستغطي مجال العمليات الإنشائية والهندسة والتطوير والطاقة المتجددة.
ودعا المتحدثون في جلسات اليوم الثاني من اجتماعات الدورة السادسة لـ«آيرينا» إلى التركيز على بناء القدرات البشرية والصناعية لتحسين التكنولوجيات المستخدمة في مشاريع الطاقة المتجددة مما يسهم في تخفيض التكاليف بنسبة تصل إلى 50% بحلول 2025 وتسريع وتيرة المشاريع.
وتناول المتحدثون تجربة ألمانيا في تشغيل مشاريع الطاقة المتجددة التي ساهمت في تخفيض التكاليف التشغيلية بنسبة بلغت نحو 77% في السنوات الأخيرة، لافتين إلى أن طاقة الرياح الأرضية ساهمت في خفض تكاليف الكهرباء نحو 9% في الفترة من 1983 إلى عام 2014 في ألمانيا، منوهاً إلى تقرير «آيرينا» الذي صدر أخيراً إلى أن التكنولوجيا ستسهم في تخفيض تكاليف مشاريع الطاقة الشمسية نحو 30% بحلول عام 2025.
ونوه التقرير بأن طاقة الرياح ستتحسن بنسبة تبلغ نحو 35? بحلول عام 2030 بسبب استخدام التوربينات الضخمة المتطورة.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية