الاتحاد

منوعات

جثث تباع لمراسم زفاف أشباح

سجن أربعة مدنسي قبور في الصين بتهمة بيع جثث نساء "لمراسم زفاف أشباح"، في إطار تقاليد عقد قران بعد الموت تعود لآلاف السنين لم تعد سائدة كثيرا اليوم، على ما ذكرت صحف.

وقد حكمت إحدى محاكم مقاطعة شانكسي (شمال الصين) على الرجال الاربعة بعقوبات سجن تراوح مدتها بين 28 و32 شهرا.

وهم أقروا بالذنب إثر "سرقة جثث نساء وغسلها وتزوير شهادات وفاة وبيع هذه الجثث في مقابل مبالغ طائلة".

ولا يزال التقليد القاضي بإقامة "مراسم زفاف أشباح" مع اختيار "شريك" لشخص توفي وهو لا يزال أعزب سائدا في بعض المناطق الريفية في الصين.

وقد منع هذا التقليد الذي يفتح أبواب الاتجار بالجثث في عهد ماو تسي تونغ، وكانت هذه العصابة قد جنت 240 ألف يوان (30 ألف يورو) من بيع عشر جثث.

اقرأ أيضا

العثور على "جرافيتي" عن هجوم نيوزيلندا بعد حريق مسجد في كاليفورنيا