صحيفة الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تطلق حملة توعية بعنوان «رسائل في حب المجتمع»

الحملة تتضمن التوعية حول النصب الهاتفي ومخاطره (الاتحاد)

الحملة تتضمن التوعية حول النصب الهاتفي ومخاطره (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - أدخلت شرطة أبوظبي أسلوباً جديداً في خطابها الإعلامي للجمهور، بتوجيه رسائل توعية للأفراد بموضوعات مختلفة، تحت عنوان "رسائل في حب المجتمع"، ضمن حملة إذاعية بأصوات نخبة من الفنانين والإعلاميين والمخرجين والرياضيين، وغيرهم من مشاهير المجتمع المحلي.
وتبدأ شرطة أبوظبي اعتباراً من صباح غد الثلاثاء، وعلى فترات متعددة، بث أولى تلك الرسائل الإذاعية، التي سجلتها في الاستوديو الإذاعي التابع للإعلام الأمني، عبر إذاعة إمارات "أف . أم"، التابعة لشبكة أبوظبي الإذاعية.
وقال اللواء ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إن الحملة تشكّل امتداداً لحملات شرطة أبوظبي التوعوية، ولكنها تتميز هذه المرة بشمولها عدداً من الظواهر في حملة واحدة، وتجسد استراتيجيتها الإعلامية التي يوجهها منهج الفكر الحديث للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
وأضاف أن الحملة ستحقق تميزاً جديداً لإعلام شرطة أبوظبي بتسجيل الرسائل الصوتية في الأستوديو الإذاعي التابع لها، والذي يسهم في توظيف خطابها الإعلامي من خلال الإذاعات ومخاطبة جمهور المستمعين، بما يعزز شراكتهم المجتمعية مع المؤسسة الشرطية.
وذكر أن الأستوديو مجهز بتقنية حديثة لممارسة النشاط الإذاعي، بكفاءات وطنية متمكنة في مختلف فنون الإلقاء الإذاعي، فيما أكد أن حملات شرطة أبوظبي تتوافق مع رؤيتها بضمان استمرار إمارة أبوظبي كمدينة ومجتمع ينعم بالأمن والسلامة، من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين في الإمارة وزوارها وتلبية احتياجاتهم، كما يسهم في تحقيق أولويات الشرطة في السيطرة على الجريمة والحفاظ على الأمن والاستقرار، وجعل الطرق أكثر أمناً وسلامة.
وأشار إلى تنوع الحملات الإعلامية لشرطة أبوظبي، في مكافحة العديد من الظواهر الأمنية والاجتماعية والاقتصادية ذات الصلة باستقرار المجتمع وسلامة أفراده، مضيفاً أنها تركز في استراتيجيتها الإعلامية على كسب ثقة الجمهور، من خلال تواصلها مع الشرائح المجتمعية بصورة غير تقليدية أو مسبوقة، عبر استهداف المجتمع ومخاطبة فئاته باللغات الثلاث "الإنجليزية والعربية والأوردو"، وفق منهجية الشفافية في تعاملها مع وسائل الإعلام والمجتمع على وجه العموم.
من جانبه، قال الملازم أول حمدان حمود الدرعي، مدير فرع الإذاعة في الإعلام الأمني، إن شرطة أبوظبي تخاطب الجمهور من خلال هذه الحملة بصورة جديدة مختلفة عن سابقاتها، ترسيخاً لنهجها في توسيع دائرة التوعية والوصول إلى أكبر عدد من المواطنين والمقيمين، وتوعيتهم في مجالات السلامة المرورية وتعزيز الوقاية من الجريمة، وتوفير الرعاية الكريمة للنشء لحماية الطفولة، وتعريفهم بثقافة احترام القانون، وإدخالهم في الشراكة المجتمعية.
وأضاف أن رسائل الحملة تتضمن توعية الجمهور في معالجة المشاكل الأسرية، وتقديم النصائح للآباء بهذا الشأن، وحث الجمهور على التشجيع الحضاري في المباريات، والتحلي بالروح الرياضية، والدعوة إلى توحيد الجهود في التصدي لآفة المخدرات لحماية المجتمع من مخاطرها.
وأشار إلى تركيزها على ظاهرة النصب الهاتفي ومخاطره، بتوعية الجمهور، وتحذيرهم من خطر الظاهرة، وتجنب الوقوع في ذلك، في ما أفردت مساحة لأهمية المحافظة على القوانين المختلفة والالتزام بها.
من جهته، قال مراقب عام إذاعة إمارات "أف أم"، يعقوب الروسي إن حملة "رسائل في حب المجتمع" التي تبث بصوت المشاهير لتوعية الأفراد من قبل شرطة أبوظبي، تعتبر مبادرة طيبة، وتشكّل تنوعاً في أسلوبها في التواصل مع مختلف شرائح الجمهور، وهي مؤشر على نجاح خطاب الشرطة الإعلامي وتميزه.
وأضاف أن إمارات "أف أم" شريك إعلامي مع شرطة أبوظبي، مشيراً إلى العمل بروح الفريق الواحد بتعاون الطرفين، بهدف توعية المواطنين والمقيمين وتحسين وزيادة الخدمات التي يتلقاها الجمهور.