الإثنين 30 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

%23 من سكان الإمارات لا يثقون في مُصدري البطاقات الائتمانية

%23 من سكان الإمارات لا يثقون في مُصدري البطاقات الائتمانية
17 ابريل 2020 00:21

حسام عبد النبي (دبي)

كشف استطلاع لآراء 1000 مستهلك من المقيمين في الإمارات، أن 23% من سكان الدولة يعتبرون مُصدري بطاقات الائتمان هم الأقل أهلاً للثقة من بين جميع مقدمي الخدمات المالية، وذلك بنسبة زيادة 5% عن العام 2019 حيث كانت النسبة 18%، مؤكداً أن زيادة التأثير السلبي لانتشار فيروس كورونا على النفقات المالية الشخصية، وكذا أسعار الفائدة المرتفعة للغاية لبطاقات الائتمان دفعت بلا شك في اتجاه تعزيز هذا الشعور السلبي.
وأظهر الاستطلاع المتضمن في النسخة العاشرة من تقرير «نظرة شاملة على الاستثمار في الشرق الأوسط» الذي تصدره مؤسسة «إنسايت ديسكفري» أن المستهلكين من ذوي المداخيل المنخفضة (من 1350 إلى 2800 دولار شهرياً) أعطوا أقل الدرجات لمصدري بطاقات الائتمان في حين أن أصحاب المداخيل من 11 ألف دولار فما فوق فمنحوا درجات أفضل لمصدري بطاقات الائتمان.
وأشار إلى أن شركات التوظيف التي كانت تعتبر أقل المهن من حيث الثقة في العام الماضي، احتلت المرتبة الثانية هذا العام، فيما احتلت شركات التسويق عبر الهاتف، والوكلاء العقاريون المرتبتين الثالثة والرابعة على التوالي، لافتاً إلى أن المستشارين الماليين جاؤوا في المركز الخامس للعام الثاني على التوالي، فيما قفز عدد المستهلكين غير الراضين عنهم من 5% إلى 9%.
وقال نايجل سيليتو، الرئيس التنفيذي لشركة «إنسايت ديسكفري» إن المؤسسات المصدرة للبطاقات الائتمان تعاني من أزمة في السمعة في الشرق الأوسط، وذلك ليس مستغرباً في ظل معدلات الفائدة الخاصة التي يتقاضونها مقابل أقساط الائتمان وتبلغ نسبة 3% شهرياً، وقد تتجاوز 40% سنوياً، منبهاً بأنه لاستعادة ثقة المستهلكين يتوجب على مصدري بطاقات الائتمان إعادة النظر في عرض القيمة الخاص بمنتجاتهم من خلال استكشاف طرق جديدة تثبت رغبتهم في مساعدة المستهلكين على إدارة شؤونهم المالية في هذه الأوقات الصعبة بشكل واقعي وحقيقي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©