الإمارات

الاتحاد

بلدية أم القيوين تعيد تنظيم تصاريح الإعلانات التجارية

الإعلانات في أم القيوين ستخضع لمعايير وشروط جديدة

الإعلانات في أم القيوين ستخضع لمعايير وشروط جديدة

قررت بلدية أم القيوين إعادة تنظيم الإعلانات التجارية المنتهية والعشوائية في جميع المناطق، على أن تخضع للمعايير والشروط الجديدة للإمارة.وقال الدكتور مصبح راشد حميد مدير بلدية أم القيوين إن البلدية رأت بأن كثرة الإعلانات التجارية التي تعرض على شوارع ومداخل الإمارة، أصبح عشوائياً وغير منظم، حيث بدأت البلدية بإزالة جميع اللوحات الإعلانية المنتهية، خصوصاً الخشبية منها. وأضاف أن بعض الإعلانات توضع قبل بدء الحدث أو المناسبة وتنتهي الفعالية وتبقى اللوحات في محلها، دون مراجعة الجهة المتخصصة، ما يشوه منظر الإمارة.وأوضح الدكتور مصبح أن للإعلان لمسة جمالية ينبغي أن تكون حاضرة فيه، لكي يؤدي دوره بترك الأثر في نفس المتلقي، وكذلك لتكتمل الصورة الجمالية للمكان الذي هو موضوع فيه، إضافة إلى اتباع اللوائح والقوانين في وضع تلك الإعلانات. وأكد بان البلدية وضعت معايير وشروطاً لاستخراج تصريح الإعلان، وكذلك رسوم تحدد على حسب حجم ومدة الإعلان، على أن لا تكون اللوحة خشبية، وأن لا يسمح بوضع الإعلان عند مداخل إمارة أم القيوين.وقال إن هناك شركة خاصة بالإعلانات تعاقدت مع البلدية بعقد سنوي، تقوم بعرض الإعلانات التجارية في أماكن محددة مثل أعمدة الإنارة بين الشارعين، وتخضع للشروط والمعايير المتبعة في البلدية.

من جانبه، قال مبارك أحمد بوعصيبة نائب مدير بلدية أم القيوين إن البلدية أزالت جميع الإعلانات العشوائية المخالفة بجميع أنواعها الورقية أو القماشية أو الخشبية أو الحديدية أو الضوئية والتي تنتشر على جانبي الطريق والجزيرة الوسطى بصورة غير حضارية في الشوارع من مدخل أم القيوين حتى البلد القديمة.وأوضح أن وضع أي إعلان دون الحصول على موافقة الجهات المعنية بالبلدية سواء أكانت تلك الإعلانات تجارية أو لمناسبات أو لفعاليات، سيعرضها للإزالة من قبل البلدية. وطالب بوعصيبة بتعاون الشركات والجهات التي ترغب في الإعلان مع البلدية، لكي يتم تنظيم الفعالية أو المناسبة المعلن عنها بشكل حضاري ويليق بمظهر الإمارة.

اقرأ أيضا

حاكم عجمان: الإرادة والمثابرة عوامل رئيسة للنجاح