الاتحاد

الإمارات

برنامج محمد بن راشد للإسكان يعتمد 760 مليون درهم قروضاً خلال العام الجاري

مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان خلال اجتماعه (وام)

مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان خلال اجتماعه (وام)

دبي (الاتحاد)- اعتمد مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، في اجتماعه الدوري الثاني لهذا العام، 760 مليون درهم للقروض، بنسبة نمو بلغت 15% عن العام الماضي، ويتوقع أن تكفي 1500 عميل أو أكثر، بسبب تطبيق المؤسسة مبادرة “ تعهيد القروض” والتي ستؤدي إلى مضاعفة قدرة المؤسسة على خدمة المتعاملين.
وناقش المجلس نتائج أعمال المؤسسة عن السنة المالية المنصرمة لعام 2012 والتي توضح نمو رأس مال المؤسسة المدفوع إلى ما يقارب 7,2 مليار درهم من أصل مبلغ 12 مليار درهم معتمد في قانون تأسيس المؤسسة، وبالتالي نمو مجموع الأصول وخصوصا محفظة القروض التي وصلت إلى 5,2 مليار درهم، وبلغ إجمالي الأقساط المحصلة عن السنة الماضية ما يقارب 328 مليون درهم.
وكان المجلس عقد اجتماعه، برئاسة معالي محمد الشيباني رئيس مجلس الإدارة مدير عام ديوان سمو الحاكم، وأعضاء المجلس، واستعرض المجلس عددا من المواضيع المدرجة على جدول أعماله، ووافق على اعتماد حزمة من المبادرات المطروحة، وطلب مزيدا من الدراسة لبعض المبادرات.
واستعرض المجلس الموازنة التقديرية للمؤسسة عن السنة المالية الحالية 2013، واعتمد قائمة النفقات والمصاريف التشغيلية والإدارية، ونفقات المشاريع الرأسمالية.
كما ناقش عددا من المبادرات المالية الهادفة إلى إيجاد بدائل جديدة لتمويل مشاريع الإسكان – وتغيير الثقافة الإسكانية لدى المنتفعين، وهي مبادرة التوفير الإسكاني “مذخور”، ومبادرة تمليك مساكن المنح “تمليك”، ومبادرة مكافأة التمويل الذاتي “عوض”.
وأكدت المؤسسة، أنها تعكف حاليا على تنفيذ توجيهات المجلس وإطلاق هذه المبادرات خلال الربع الأول من هذه السنة، وذلك بعد اكتمال الموافقات المطلوبة.
وتهدف مبادرة التوفير الإسكاني “مذخور” إلى تعويد المتعاملين على توفير جزء من دخلهم الشهري على مدي ثلاث أو أربع أو خمس سنوات، وهي فترة الانتظار للحصول على قرض الإسكان مما يجعلهم في موقف مالي أفضل للحصول على القرض، والبدء في مشروع بناء المسكن أو شراء مسكن جاهز.
ويتوقع أن تسهم هذه المبادرة في تمويل ما لا يقل عن 25% من الموازنة المطلوبة للقروض من دون تكاليف إضافية، نظرا لبساطة تطبيق المبادرة وتوافر الموارد الضرورية لتطبيقها من بنية تحتية وموارد بشرية وشراكات مع الجهات المتخصصة في هذا المجال. واعتمد المجلس المبادرة وأوصى بأن تكون اختيارية في البداية ويتم منح امتيازات إضافية عند اختيار المتعاملين لهذه المبادرة.
وتهدف مبادرة تمليك مساكن المنح “تمليك” إلى نقل ملكية المساكن الممنوحة على أساس الانتفاع إلى المستفيدين بعد سداد ما يقارب نصف قيمتها بالتقسيط مع إمكانية التخفيض في حالة السداد دفعة واحدة، ما يزيد من مستوى رضا المستفيدين ، ويمنحهم الاستقرار النفسي والاجتماعي والمالي بسبب قدرتهم على امتلاك هذه المنح، ويشجعهم على العناية بها، وصيانتها بشكل أفضل ورفع مستوى رضا المستفيدين ما يعزز من ولائهم الوطني.
أما مكافأة التمويل الذاتي “عوض” فهي للمتعاملين الذين حصلوا على موافقة قرض البناء وتمكنوا من تولي عملية البناء بأنفسهم باستخدام مصادرهم الذاتية، ووصلوا إلى مرحلة الإنجاز فأصبح بإمكانهم الاختيار إما أن يستبدلوا القرض بمكافأة وتقدر على أساس قيمة القرض وفترة السداد التي حصلوا عليها، ما يوفر لهم مبلغا ماليا فوريا على شكل منحة غير مستردة تعفيهم من الارتباط بالمؤسسة لفترات طويلة، وتمكنهم من الاستمرار في تعاقداتهم مع الجهات التمويلية الأخرى أو سداد هذا المبلغ لها لتخفيف حجم التزاماتهم المالية، وناقش المجلس مواضيع أخرى كما اعتمد قرارات اللجنة التنفيذية، وكشوف اللجان المعروضة عليه للاعتماد.

اقرأ أيضا