الاتحاد

الإمارات

اعتماد أسماء المقبولين في الجامعات الحكومية الأحد

يعتمد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الأحد المقبل أسماء 13 ألف طالب وطالبة من الحاصلين على الثانوية العامة والمؤهلين للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الحكومية الثلاث، والمتمثلة في جامعتي الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا، وكذلك البعثات الدراسية خارج الدولة.

وعلمت «الاتحاد» أن محدودية الموارد المالية المخصصة للمؤسسات التعليمية الثلاث «ما تزال تشكل عقبة كبيرة أمام استيعاب المؤسسات الثلاث لجميع الطلبة الناجحين في الثانوية العامة والراغبين في استكمال دراستهم بها»، وبحسب مصادر أكاديمية، فإن المشاكل المالية التي تواجه المؤسسات الثلاث «ستستمر خلال العام الجامعي المقبل 2009-2010، بما يحد من قدرة جامعتي الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا على قبول جميع المتقدمين والاكتفاء بقبول عدد يتراوح بين 7 - 8 آلاف طالب وطالبة فقط أي ما يمثل نسبة 60 - 65 في المائة تقريباً من مجموع المتقدمين. وأكدت مصادر أكاديمية لـ»الاتحاد» أن المؤسسات الثلاث عقدت سلسلة من الاجتماعات مع المتخصصين بوزارة المالية لوضع آلية تتيح لهذه المؤسسات استقطاب أعداد مناسبة من هؤلاء الطلبة، مع ضرورة رفع الميزانية المخصصة للمؤسسات الثلاث بما يمكنها من توفير البيئة التعليمية المناسبة للأعداد الإضافية من الطلبة وتعيين أعضاء في الهيئتين الإدارية والتدريسية، وكذلك تجهيز المختبرات والقاعات الدراسية، وغيرها من عمليات التشغيل في المؤسسات الثلاث التي تستهدف خدمة الطالب. وأوضحت المصادر أن جهوداً تبذل بين المالية والمؤسسات التعليمية الثلاث للوصول إلى صيغة مناسبة بشأن زيادة الموارد المالية المخصصة لهذه المؤسسات التعليمية، بما يعزز من دورها في التنمية البشرية من جهة، ويساندها في مواجهة غلاء المعيشة من جهة أخرى، وما يترتب عليه من ارتفاع في رواتب أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، وكذلك في مخصصات السكن، والمزايا الممنوحة لهم، وأيضاً ارتفاع كلفة التعليم بصورة عامة ليس داخل الدولة فحسب، وإنما على المستوى العالمي حيث تغيرت طُرق وأساليب التعليم، وأصبحت تعتمد بصورة أساسية على التعليم «الإلكتروني» الذي تستعين به المؤسسات التعليمية الثلاث في قاعاتها الدراسية ومختبراتها التدريبية. وأوضحت هذه المصادر أن كليات التقنية العليا تصدرت مؤسسات التعليم العالي الثلاث باعتبارها الخيار الأول للطلبة الحاصلين على الثانوية العامة والراغبين في استكمال دراستهم الجامعية بالكليات، حيث تقدم أكثر من 7 آلاف طالب وطالبة من الحاصلين على الثانوية العامة للعام الدراسي العام للالتحاق بكليات التقنية العليا وعددها 16 كلية على مستوى الدولة، وبحسب المصادر فإن «محدودية» الموارد المالية ستضع الكليات «أمام خيارات صعبة» إذ لا تتيح الميزانية الحالية للكليات استقطاب عددٍ من الطلبة يتراوح ما بين 2500 إلى 3000 طالب وطالبة فقط. وأشارت المصادر إلى أن جهودها مستمرة مع وزارة المالية لإيجاد حلول تكفل التعليم لجميع الطلبة الذين تنطبق عليهم شروط الالتحاق بالمؤسسات التعليمية الثلاث.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل مبعوث ملك ماليزيا