الاتحاد

الإمارات

«التعليم العالي» توقع اتفاقية لابتعاث طلبة للدراسة في ألمانيا

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة الألمانية للتعاون العلمي أمس اتفاقية تعاون بين الجانبين تتضمن ابتعاث عدد من الطلبة والطالبات للدراسة في ألمانيا ونيل درجتي البكالوريوس والماجستير في عدد من التخصصات العلمية التي تخدم سوق العمل في دولة الإمارات. ووقع الاتفاقية عن الوزارة الدكتور سعيد حمد الحساني مدير عام الوزارة وعن الهيئة الألمانية السفير براندس كلاوس بيتر سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة، وذلك بوزارة التعليم العالي. وأشار الحساني إلى أهمية هذه الاتفاقية ودورها في تعزيز التعاون الأكاديمي بين الجانبين، مؤكداً حرص معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي على مد جسور التعاون مع مختلف المؤسسات الجامعية العريقة وابتعاث طلبة للدراسة هناك والإطلاع خلال الدراسة على قيم وعادات تلك المجتمعات والتفاعل معها ثقافياً، وكذلك إبراز الأبعاد الثقافية والاجتماعية والفكرية لمجتمع الإمارات من خلال وجود الطلبة في هذه المجتمعات. وأوضح أن الهيئة ستعمل على تنظيم دورة توجيهية للمبتعثين قبل سفرهم إلى ألمانيا، توفر المعلومات الأساسية عن الحياة في ألمانيا وتوفر مدخلاً إلى مجال التعليم العالي ولمحة عامة عن مختلف مراحل إقامة المبتعثين، كما ستتعاقد الهيئة مع مؤسسات تدريب لتأمين التأهيل اللغوي الضروري للمبتعثين من أجل استيفاء متطلبات الالتحاق بالكليات التأهيلية، ستقوم المعاهد المختارة، بالتعاون مع الهيئة بتوفير التخصصات ومتابعة التقدم الدراسي لكل طالب. كما ينتهي التدريب على اللغة بامتحان نهائي، ولن يتم قبول الطلبة المخفقين في الكليات، ويتم تمديد فترة اللغة عند حاجة الطالب، وستقوم الهيئة بالتنسيق الوثيق مع الوزارة بالتعاقد مع المؤسسات التي تقدم الدورات التأسيسية سعياً إلى تأهيل المبتعثين لتلبية المتطلبات المحددة للدخول إلى الجامعة. ونصت الاتفاقية على أنه يعود إلى الوزارة اختيار المرشحين لدراسات بكالوريوس الآداب وبكالوريوس العلوم، وتسهيلاً لالتحاق الطلاب بدراسات البكالوريوس، فإن الهيئة ستقبل فقط المرشحين الذين حصلوا على معدل تراكمي GpA- 85% أو أعلى في الشهادة الثانوية العامة، وحصولهم على علامة 85% على الأقل في المواد التي ترتبط بمجالات الدراسة المستقبلية، في حين أن الطلبة الذين لا يستوفون المتطلبات الأكاديمية لمستوى الدراسات المعني أو الذين لا يتقيدون بالأنظمة العامة للبعثات لدى الوزارة أو الهيئة سيتم التباحث في شأن هذه الحالات. وتتولى الهيئة تمويل الدورة التوجيهية في الإمارات، كما تتحمل الوزارة نفقات السنة التأسيسية، ودورة اللغة، طبقاً للاتفاقيات المحددة المبرمة مع المؤسسات المعنية، يتم تسديد الدفعات إلى المؤسسات المعنية من خلال الهيئة. وقال الحساني إن الرسوم الدراسية والإدارية في الجامعات الألمانية تختلف من جامعة لأخرى غير أن جميع الجامعات تستوفي عــن كل فصل دراسي «ستة أشهر» ما يعرف بـ»المساهمة في الفصل الدراسي»، والهدف منها دعم التسهيلات والمرافق الطلابية، وتتضمن عادة تذكرة للنقل العام في مكان الدراسة، تتراوح قيمة هذه المساهمة بين 150 - 300 يورو عن الفصل الدراسي. أما الرسوم الدراسية بمعناها المعروف فيتم استيفاؤها من قبل العديد من الجامعات الألمانية وليس كلها وهي تبلغ حوالي 500 يورو عن الفصل الدراسي، وبما أن معظم المؤسسات التي تقـدم دورات تأسيسية تنتمي إلى الجامعات، فإن المساهمة في الفصل الدراسي تستحق أيضاً خلال الدورة التأسيسية وتستوفي بعض الجامعات «رسوم تعليم خاص» من الطلاب الأجانب من أجل تحسين أدائهم من خلال دورات تعليم خاصة مكثفة. ونصت الاتفاقية على أن آخر موعد لإحاطة الهيئة الألمانية بعدد المبتعثين المرشحين من قبل الوزارة هو الأول من أغسطس المقبل.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد