الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا تندد بالشرطة التركية بأثر رجعي


ستراسبورج ـ وكالات الانباء: أصدر قضاة المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في ستراسبورج حكما بإدانة شرطة اسطنبول في حادث مقتل 17 من المتظاهرين في الاشتباكات التي وقعت في المدينة عام 1995 وقال القضاة إن الشرطة في منطقتي 'جازيوسمانباسا وعمراناي' في اسطنبول كانت غير مدربة وغير مجهزة بالشكل الكافي كما أنها أصيبت بحالة من الذعر عندما أطلقت النار باتجاه حشود المتظاهرين الذين كانوا يلقون الحجارة في بعض الاحيان·
كما وجدت المحكمة أن المحاكم التركية لم تحقق بالشكل المطلوب في ظروف الحادث الذي وقع يوم 12 مارس من ذلك العام· وانتقدت محكمة ستراسبورج المحاكم السابقة التي لم تدن إلا ضابطين فقط من ضباط الشرطة ولم تصدر إلا أحكاما بسيطة للغاية·
ووجدت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان أنه من الخطأ ألا تصل التحقيقات التركية في أربعة حوادث قتل أخرى وبعد مرور أكثر من عشر سنوات إلى أي نتائج·
وأصدرت المحكمة أمرا يلزم أنقرة بدفع تعويضات عن الاضرار قيمتها 500 ألف يورو في القضية التي رفعها 22 من أقارب ضحايا تلك الحوادث · وجاءت أحداث ذلك اليوم بعد الهجمات التي استهدفت عددا من المقاهي التي يتردد عليها مسلمون من الطائفة 'العلوية' على أنه لم يعثر أو يجري التعرف إلى منفذي هذه الهجمات على الاطلاق·ويأتي الحكم فيما تستعد انقرة لبدء محادثات للانضمام الى الاتحاد الاوروبي في الثالث من اكتوبر المقبل·
ويواصل الزعماء الاوروبيون حث تركيا على تحسين سجلها لحقوق الانسان·

اقرأ أيضا

صدور حكم سجن ثان بحق رئيس السلفادور السابق المسجون أصلا