الاتحاد

عربي ودولي

مبعوث الرباعية يبحث نقل أنقاض المستوطنات إلى مصر


واشنطن ـ وكالات الانباء : قال المبعوث الخاص بشأن الانسحاب الاسرائيلي المزمع من قطاع غزة جيمس وولفنسون إن التصرف في انقاض منازل المستوطنين اليهود التي سيجري هدمها في غزة أصبح 'مسألة مهمة' هي الان موضع مناقشة مع مصر·واضاف وولفنسون في شهادة امام لجنة بالكونجرس الاميركي في واشنطن ان الاسرائيليين والفلسطينيين وافقوا على هدم 1500 منزل للمستوطنين في قطاع غزة بعد بدء الانسحاب الاسرائيلي المقترح الشهر القادم·ومضى قائلا '(هدم المنازل) كان قرارا اتخذه الاسرائيليون والفلسطينيون ونحن نعمل الان معهما بشأن كيفية التعامل مع المسألة التي ستنتج عن ذلك وهي أنك إذا هدمت المنازل فكيف ستتعامل مع الانقاض'· ومسألة الانقاض اصبحت مسألة مهمة· وقال وولفنسون الذي يمثل 'المجموعة الرباعية' التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة انه كان من المتوقع في البداية ان إزالة الانقاض سيحتاج الى ما بين 60 ألفا الى 70 ألف حمل شاحنة·واضاف قائلا 'ومما يزيد التعقيد أن الاسرائيليين والفلسطينيين كليهما قالوا إنهم لا يريدونها (الانقاض) هنا ولهذا فانهما قررا بشكل مشترك انها يجب ان تذهب الى مصر'·ومضى قائلا 'ولهذا فاننا ندرس الان مسألة كيفية التعامل مع الانقاض لكن هناك بعض الامل'·
وقال وولفنسون انه إذا ازيلت المواد التي تنطوي على مخاطر من الانقاض فإن الباقي قد يعاد استخدامه كمواد للبناء داخل المناطق الفلسطينية·واضاف قائلا 'وعندئذ ستكون هناك حاجة الى ان يذهب قدر أصغر كثيرا الى اسرائيل أو الى مصر ونحن نجري الان ايضا مفاوضات مع المصريين على اساس تجاري' مضيفا أن اسرائيل وافقت على تمويل العملية بموجب القانون الدولي·ومضى قائلا 'اننا في موقف ايجابي بشكل أكبر قليلا مما كنا قبل اسبوعين مع تدخل القطاع الخاص للمساعدة في حل'·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»