الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تقرر الانسحاب من محور فيلادلفي اكتوبر المقبل


رام الله - تغريد سعادة:
قررت إسرائيل أمس اخلاء الشريط الحدودي المعروف باسم ' محور فيلادلفي' بين قطاع غزة ومصر فور الانتهاء من اخلاء المستوطنات في قطاع غزة·
وأعربت مصادر اسرائيلية عن أملها بأن يؤدي اخلاء الشريط الحدودي الى منع استمرار عمليات المقاومة الفلسطينية معتبرة أن اخلاء الشريط سيلغي ' المزاعم الفلسطينية التي تقول أن قطاع غزة سيتحول الى جيتو مغلق بعد تنفيذ فك الارتباط' حسب تعبير المصادر·واضافت انه من المتوقع ان يصل الجنود المصريون الى المحور الحدودي خلال الاسابيع القريبة المقبلة·من جانبه قال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن القوات الإسرائيلية تعتزم الانسحاب من محور فيلادلفي الحدودى بين قطاع غزة ومصر في أكتوبر المقبل·
وأشار موفاز في حديث تلفزيوني إلى أن إسرائيل اتخذت بالفعل قرارا بمغادرة منطقة المحور بعد الجدل الذي ثار في إسرائيل بشأن الاحتفاظ بالوجود العسكري الإسرائيلي في المنطقة بعد الانسحاب الإسرائيلي المرتقب من قطاع غزة·ومن المقرر أن يجتمع رئيس المكتب السياسي في وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد مع مسؤولين مصريين يوم الأحد المقبل للتنسيق بشأن التفاصيل النهائية للاتفاق الإسرائيلي المصري بشأن نشر 750 فرادا من قوات الشرطة على الجانب الغربي للمحور والذي تأجل لاشهر عديدة·وكانت إسرائيل ومصر قد اتفقتا على زيادة القوات المصرية على الحدود بين البلدين في أعقاب التفاهمات بين الجانبين حول الاجراءات الأمنية على الحدود بعد انفجارات أكتوبر الماضي التي استهدفت عدد من المواقع التي يرتادها إسرائيليون في سيناء·وقالت محطة التلفزيون الإسرائيلية الرسمية ان الجيش يتوقع اجلاء مجمل مستوطني القطاع الثمانية آلاف قبل منتصف سبتمبر فيما سينتهي من تفكيك قواعده في المنطقة ومغادرة الممر في مطلع اكتوبر·وأشارت المحطة الى أن الدولة الإسرائيلية تعتزم الاستمرار بمراقبة الحدود بين قطاع غزة ومصر لاحقا باستعمالها تقنيات متطورة اضافة الى اعتمادها على الجنود الذين ستنشرهم مصر على هذه الحدود·
على صعيد متصل فكك جيش الاحتلال موقعا له كان مقاما لحراسة مستوطنة 'دوجيت' غرب قرية بيت لاهيا شمال قطاع غزة · وقالت مصادر فلسطينية إن جرافات إسرائيلية شوهدت الليلة قبل الماضية وهي تزيل الموقع والمتاريس التي تحيط به والذي كان بني لحراسة المستوطنة قبل نحو خمسة أعوام إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية· وذكرت ان تفكيك الموقع يأتي في اطار الاستعدادات لتنفيذ خطة فك الارتباط الآحادية · مضيفة إن إسرائيل قامت بتفكيك الموقع دون تنسيق مع الجانب الفلسطيني ·وقد قررت الشرطة الإسرائيلية وضع بعض المستوطنين الذين سيعارضون بالقوة عملية اجلائهم من قطاع غزة المرتقبة في أقفاص وهذه الأقفاص الخشبية التي تبلغ مساحتها حوالى مترين مربعين ستعلق برافعات وستتيح اجلاء المستوطنين الذين سيحاولون التحصن في الطوابق العليا لمبان يفترض أن تفكك في مستوطنات غزة ·وقد اعاد معارضو الانسحاب من غزة احياء حملتهم من خلال دعوتهم الى تظاهرة حاشدة في 2 اغسطس في سديروت جنوب إسرائيل·وأعلن رئيس مجلس المستوطنات اليهودية في الضفة وغزة، بنتزي ليبرمان إن الهدف من التظاهرة هو 'التوجه الى المستوطنات' في قطاع غزة، مع تجنب التصادم مع رجال الأمن·
الى ذلك قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن هناك 'تقدما في التنسيق' بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بشأن الانسحاب المتوقع من قطاع غزة ·وردا على سؤال حول تهديدات شارون الأخيرة بتوجيه ضربات ضد الفلسطينيين ردا على الهجمات، قال أبو مازن 'هذا كلام تعودنا عليه نحن نقوم بواجبنا ونعمل ما نعمله في سبيل التهدئة·هذا من مصلحتنا وليس بسبب التهديدات'·
من جهته قال وزير الشؤون المدنية الفلسطيني محمد دحلان الذي اطلع الرئيس عباس على نتائج لقائه مع وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز انه 'تم الاتفاق على ان تسمح إسرائيل لكل الفنيين والطواقم أن تعمل في الميناء وانه من حقنا ان نبدا في انشاء ميناء غزة فورا على ان تكون مستوطنة نتساريم مكانا لخدمات الميناء والمخازن'·لكنه قال ان اسرائيل 'لم توافق على اعادة بناء المطار الا بعد الانسحاب'·واضاف دحلان ان اسرائيل 'وافقت ايضا على مبدأ حركة تنقل الفلسطينيين بين الضفة وغزة وعلى تطوير النظام الخاص بذلك'·
وقال ايضا 'ان اسرائيل وافقت على عودة موظفي السلطة الفلسطينية الذين طردوا بقرار اسرائيلي من معبري الكرامة بالضفة ورفح جنوب القطاع في اقرب وقت ممكن'·

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة