الاتحاد

الإمارات

تأهيل طالبات العلوم الإنسانية بجامعة الإمارات لعلاج المدمنين

الغافري يتوسط المتدربات مع فريق العمل بالمركز الوطني للتأهيل (من المصدر)

الغافري يتوسط المتدربات مع فريق العمل بالمركز الوطني للتأهيل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أنهى المركز الوطني للتأهيل في مقره بأبوظبي البرنامج التدريبي الأول، المخصص لطالبات ماجستير علم النفس السريري “الإكلينيكي” بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات، بهدف تأهيلهن للعمل في مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان.
وأكد الدكتور حمد الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل في حفل اختتام البرنامج التدريبي الذي أقامه المركز للطالبات المتدربات، أن نجاح البرنامج، وتحقيقه للأهداف المطلوبة، جاء نتيجة لمستوى الوعي بمخاطر المخدرات، ومرض الإدمان بين جميع فئات المجتمع، حيث تعتبر مثل تلك البرامج التدريبية نواة لتخريج مزيد من الطلبة المواطنين القادرين على العمل في مجال علاج وتأهيل مرضى الإدمان لاحقا.
وأشاد الغافري بمستوى التعاون المثمر بين المركز، وجامعة الإمارات في تطوير مناهج تدريبية تتناسب مع برامج وخطط العلاج والتأهيل التي يطبقها المركز، وكذلك مستوى الحماس الذي أبدته الطالبات المتدربات أثناء مراحل التدريب المختلفة، التي تشمل 300 ساعة عمل اكلينيكية تتضمن تطبيق الاختبارات النفسية، واستخراج النتائج، وقراءات في علم النفس، ومحاضرات علمية ومهنية، وإشراف عملي على الأداء الإكلينيكي، بالإضافة لمهارات عديدة تشمل أنشطة وجلسات علاجية، وورش عمل، وبرامج علاج مرض الإدمان والوقاية منه وغيرها.
وفي ختام الحفل تقدم الدكتور الغافري بالشكر إلى جميع خبراء وموظفي المركز، الذين ساهموا بشكل فعال في تقديم التدريب اللازم، وإلقاء المحاضرات، والإشراف على الأداء الإكلينيكي، وإلى الطالبات المتدربات على الاهتمام والحماس للاستفادة من جميع الخبرات المتوفرة في المركز، والاطلاع على النواحي العملية في مجال علم النفس الإكلينيكي، والدعم المتواصل من جامعة الإمارات لدعم سبل وأنشطة محاربة آفة المخدرات، وعلاج مرضى الإدمان.
وأشادت الطالبات المتدربات بالمستوى العلمي والمهني الذي وصل إليه المركز الوطني للتأهيل، ومستوى الاستفادة التي حصلن عليها من الممارسات العملية والاطلاع المباشر على برامج وخطط وجلسات العلاج والتأهيل، والمحاضرات، وورش العمل التي ساهمت في دعم وصقل المنظومة الأكاديمية لديهن.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب