الاتحاد

عربي ودولي

عباس يحذر من حلول مفروضة

وصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى صربيا أمس في زيارة رسمية هي الأولى التي يقوم بها رئيس فلسطيني خلال 20 عاما لإجراء محادثات مع الرئيس الصربي بوريس تاديتش. وبحث عباس الذي يزور صربيا تلبية لدعوة من تاديتش، الصراع في الشرق الأوسط والوضع في كوسوفو. واتفق الرئيسان على ضرورة حل القضيتين مع الاحترام الكامل للقانون الدولي. وفيما يتعلق بالصراع في الشرق الأوسط، قال عباس إنه لا يمكن فرض حلول، وأكد أن الحلول المفروضة غير مقبولة، ولهذا السبب يحتاج الجانبان الفلسطييني والإسرائيلي إلى التفاوض. من جانبه، قال تاديتش إن الاستقرار الدائم في الشرق الأوسط لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات.

ويلتقي عباس خلال زيارته التي تستغرق يومين مع رئيس الوزراء ميركو سفيتكوفيتش ووزير الخارجية فوك جيرميتش. وكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد قام بزيارة لبلجراد عام 1989 عندما كان يشارك في قمة حركة عدم الانحياز.

اقرأ أيضا

حميدتي يقود وفد التفاوض في محادثات السلام السودانية في جوبا