الاتحاد

ألوان

«أين ذهب الجيران؟».. مسرحية تعكس معاناة الإنسان

مشهد من المسرحية (من المصدر)

مشهد من المسرحية (من المصدر)

الفجيرة (الاتحاد)

استضافت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في مركز الفجيرة الثقافي، أمس الأول، العرض المسرحي «أين ذهب الجيران؟» الذي أقيم بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للفنون، وذلك ضمن الخطة السنوية للهيئة في نشر الأنشطة الثقافية للطلبة وجمهور إمارة الفجيرة، وقد قام بإخراج المسرحية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة مجموعة من الممثلين من أعضاء مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية من فئة الصم والبكم، وهي للمخرج محمد طه، ومقتبسة من مسرحية «الغرباء لا يشربون القهوة» للكاتب المصري المعروف محمود دياب.

تدور أحداث المسرحية حول رجل طيب يلتف حوله أشخاص غرباء ينقلونه إلى حياة أخرى تحفها الصراعات وتشتعل فيها الحروب، حيث تعكس معاناة إنسان العصر المصاب بداء القهر والحرمان في بيئة ترتكز على المصالح والمادة، وفي يوم ميلاده يرحل الغرباء ويأخذون معهم منزله ليتركوه في العراء، حيث يقف حائراً مغلوباً على أمره.

وعن هذا العمل يقول مخرجه محمد طه، إن الهدف من المسرحية هو إلقاء الضوء حول المشكلات التي يعاني منها إنسان هذا الزمان، إلى جانب إبراز مواهب ذوي الإعاقة وقدرتهم على إيصال رسائلهم الإنسانية إلى المجتمع، وتحديهم للإعاقة.

يذكر أن المسرحية ستواصل عروضها خلال الأيام المقبلة في كل من الشارقة وأبوظبي والعين.

اقرأ أيضا