الاتحاد

الإمارات

المري يؤكد أهمية التربية الأمنية في تعزيز الهوية الوطنية

دبي (وام) - أكد اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي عضو اللجنة العليا للتربية الأمنية، اهتمام قيادة شرطة دبي برعاية طلاب المدارس في إطار تربوي من خلال ما تنظمه من فعاليات تربوية توعوية رياضية.
وأشاد بإبراز الهوية الوطنية من خلال الفعاليات الرياضية ترسيخا لثقافة الوطن والانتماء وحباً للإمارات، متمنياً أن تحقق الأهداف في إطار العمل المشترك الذي تنشده شرطة دبي من خلال فعالياتها الأمنية التي تقيمها سنوياً.
كما أشاد خلال حضوره الفعاليات التوعوية والرياضية للتربية الأمنية التي نظمتها شرطة دبي في مدرسة الظهر للتعليم الأساسي في منطقة حتا، بمشاركة مدارس الدولة بشكل فاعل في فعاليات التربية الأمنية مما يثري الجوانب الإبداعية لدى طلابها، مؤكداً توجيهات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي بشأن تسخير الجهود والإمكانات لرعاية الأبناء وتطويع الرياضة، في إطار من الشمولية لتحقيق أهداف مجتمعية.
ووجه اللواء المري الشكر لبرنامج الشيخ محمد بن راشد للرياضة واللياقة البدنية على دوره في تقديم العديد من البرامج التوعوية والرياضية بالتعاون مع مدارس الدولة المشاركة في الفعاليات الأمنية، مشيداً بمستوى الإقبال والمشاركة التي ضمت 450 طالباً وطالبة من مختلف مدارس دبي وإمارات الدولة.
من جانبه، أكد المقدم خبير دكتور إبراهيم الدبل مدير إدارة التدريب الدولي في شرطة دبي المنسق العام لفعاليات التدربية الأمنية، أهمية الفعاليات لما تحتويه من مفاهيم عديدة تصب في مصلحة بناء شخصية الأبناء، مؤكداً نجاحها في أطر فاعلة تحقق مكاسب عديدة تضاف إلى النجاحات الأخرى التي تحققت في برامج التربية الأمنية التي أقيمت سابقاً خاصة فيما يتصل بصقل المواهب وبناء العنصر الرياضي في إطار التربية والسلوك الحسن.
وأكد أن شرطة دبي لا تألو جهداً في رعاية المجتمع في إطار دورها الرياضي والشمولي، داعياً إلى الأخذ بمعيار النجاح الرياضي للحفاظ على المجتمع في أطر من العمل الواحد.
حضر الفعاليات الرائد عيسى محمد المطوع رئيس اللجنة الرياضية في فعاليات التربية الأمنية، والرائد فهد أحمد الزرعوني رئيس قسم تنفيذ البرامج في إدارة التدريب الدولي، وجمال الرداعي عضو اللجنة المنظمة لفعاليات التربية الأمنية، وفاطمة بوحجير المسؤولة في برنامج الشيخ محمد بن راشد للرياضة واللياقة البدنية، وفاطمة على غريب مديرة مدرسة الظهر للتعليم الأساسي ومدرسي التربية البدنية وتربويون وأولياء أمور الطلبة.
تضمنت الفعاليات التربية الأمنية فقرات وأناشيد وطنية وألعاب رياضية وأنشطة ومسابقات وجوانب توعوية شارك فيها طلبة وطالبات مدارس الظهر للتعليم الأساسي وخديجة بنت خويلد وسميه بنت الخياط وعمار بن ياسر وروضة الياقوت وروضة النورس ومركز الشيخة ميثة لذوي الاحتياجات الخاصة ومستشفى حتا وجمعية بيت الخير.

اقرأ أيضا