الاتحاد

ألوان

«مبتكر 2015» منصة تفاعليةلعرض إبداعات المبتكرين

مبتكر 2015 منصة لإطلاق المواهب على كورنيش أبوظبي (تصوير حميد شاهول)

مبتكر 2015 منصة لإطلاق المواهب على كورنيش أبوظبي (تصوير حميد شاهول)

أبوظبي (الاتحاد)

تستقبل اليوم فعالية «مبتكِر 2015» الزوار على الساحة الشرقية لكورنيش أبوظبي، في دورتها السنوية الثانية بمجموعة متميزة من ورش العمل التفاعلية والابتكارات المختلفة، ضمن حدث مجتمعي يقدم المتعة والفائدة لكل الفئات العمرية، وإلى جانب تقديمها ورش عمل تدريبية لتحفيز الابتكار، يتوقع أن تستقطب الفعالية أعداداً كبيرة من الزوار، لما تمثله من فرصة نوعية ومنصة مثالية لعرض إبداعات المبتكرين في دولة الإمارات.

كفاءات وطنية

تشكل «فعالية مبتكِر» جزءاً أساسياً من «برنامج مبتكِر» الذي أطلقته «لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا» كمبادرة استراتيجية لتنمية الابتكار والإبداع وريادة الأعمال في مجتمع الإمارات، والذي يسهم في تطوير رأس المال البشري في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار. وبالتزامن مع إطلاق «الاستراتيجية الوطنية للابتكار» وتطبيق «المبادرات التعليمية السبع لتعزيز الابتكار» وتزايد الاهتمام الذي توليه الدولة لهذا المجال الحيوي، وتواصل لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا دعمها لتطوير قاعدة كفاءات وطنية مؤهلة في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار عبر برامجها ومبادراتها الاستراتيجية المتعددة.

وقال ماجد الميل مدير أول في لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، ومدير مبادرة مبتكِر: «تشكّل فعالية مبتكِر جزءاً من مسيرتنا لترسيخ ثقافة الابتكار في مجتمع الإمارات، وحرصنا على توفير منصة تفاعلية مفتوحة لعرض وتبادل الأفكار الإبداعية، وهذا الحدث يسلط الضوء على إبداعات مبتكرينا المحليين وعلى دورهم المحوري كمثال يحتذى به، كما يتيح لمختلف فئات المجتمع المشاركة في ورش عملنا التفاعلية الشيقة ومن ثم حضور العروض الحية، صغاراً وكباراً وهدفنا هو تحفيز الابتكار، عبر الاطلاع على التجارب الإبداعية، والاستفادة من الأفكار الملهمة لمبتكرينا في دولة الإمارات.

«ثري دودلر»

وتقدم «فعالية مبتكِر» المفتوحة مجموعة متنوعة من مشاريع الابتكار والإبداع المحلية، بالإضافة إلى المشاريع المتميزة، وورش العمل المتميزة، والعروض التفاعلية الحيّة المتاحة للجميع، ويحظى الزوار بفرصة المشاركة والتفاعل الممتع مع ورش العمل المتنوعة، حيث يمكنهم اختبار «ثري دودلر» أول قلم طباعة في العالم خلال ورشة عمل الطباعة ثلاثية الأبعاد التي تقدمها مجموعة «بريسايز جروب». كما يستطيعون مشاهدة الأذرع الآلية الروبوتية التي تتحرك بالتزامن مع حركة الهاتف النقّال، أو القياس المباشر لحجم استهلاك الطاقة، أو حتى معرفة أسباب الوميض المتقطع في أجهزة الحاسوب والإشارات الضوئية، ضمن ورشة عمل ركن إنتل، التي تقدمها شركة «إنتل»، الراعي الذهبي لبرنامج مبتكِر.

أجزاء طائرات

وسيتعرف الزوار على أحدث أجهزة وتوجهات الواقع الافتراضي من خلال ورشة العمل التي تقدمها شركة «بيكسلبغ». فيما يستطيعون قياس سرعة ردود أفعالهم على متن سيارات السباق في ورشة العمل التي تقدمها «حلبة مرسى ياس» من وحي برنامج «الفورمولا -1 في المدارس». كما يتعلم الزوار كيفية تصنيع أجزاء من الطائرات باستخدام مواد متقدمة في ورشة العمل التي تقدمها شركة «ستراتا»، أو يتعرفون على مهارات اللحام الدقيقة في ورشة العمل التي تقدمها شركة «زيرو أوم».

فلنبتكر معاً

ومن المشاريع المتميزة لفعالية مبتكِر هذا العام دعوة عامة إلى تجربة فنية إبداعية مبتكرة تشجع جميع الزوار على المشاركة في المشروع المتميز «فلنبتكر معاً!» الذي يقوده الفنان الإماراتي المبدع جلال لقمان. وتتواصل عملية تشكيل هذا الابتكار الجماعي طوال يومي الفعالية لإتاحة الفرصة لكل الزوار كي يساهموا في إبداع التحفة الفنية التي ستأخذ شكلها النهائي في الساعات الأخيرة للفعالية، وتضم المشاريع المتميزة أيضاً تصنيع الأثاث والأدوات باستخدام قطع غيار السيارات المعاد تدويرها، من تقديم حميد المرّي، مدير إدارة النقليات ببلدية دبي، ومشروع السيارة العاملة بالطاقة الشمسية من تقديم المعهد البترولي، وطائرات الوادي بدون طيار من تقديم جامعة نيويورك أبوظبي، والتكنولوجيا الصديقة للبيئة في رياضات المحركات والسيارات من تقديم «هيربي هندرسون للسباقات»، والصور الجوية باستخدام النظم التكنولوجية المتطورة والطائرات بدون طيار من تقديم فريق التحليق السريع.


أفضل مشروع
تدعم «فعالية مبتكِر» الابتكارات المحلية عبر تقديمها 6 منح لتطوير مشاريع المبتكرين المشاركين. وتتوزع منح تطوير أفضل المشاريع المشاركة على خمس فئات مختلفة يتم تقييمها من طرف لجنة تحكيم مستقلة، وفق مجموعة من المعايير والمزايا القياسية المعتمدة، وفئة سادسة مفتوحة هي «خيار الجمهور»، عن أفضل مشروع حاز إعجاب الزوار في فعالية مبتكِر. ويحظى كلٌ من المشاريع الستة بمنحة تطويرية قدرها 10 آلاف درهم.

اقرأ أيضا