الاتحاد

الاقتصادي

إسبانيا: لم نقترح عقوبات على مخالفي الاستراتيجية الاقتصادية الأوروبية

قال وزير الخارجية الإسباني ميجيل أنجيل موراتينوس امس الاثنين إن إسبانيا لم تقترح بعد رسميا فرض عقوبات على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تخفق في السير وفقا للاستراتيجية الاقتصادية المستقبلية للتكتل.
وينظر إلى تصريحاته باعتبارها تخفيفا للتعليقات المثيرة للجدل التي أدلى بها رئيس الوزراء الأسباني خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو، وتتولى إسبانيا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حتى الثلاثين من يونيو القادم.

وقال ثاباتيرو الخميس الماضي إنه “من الضروري تماما للاستراتيجية الاقتصادية عام 2020 القبول بطبيعة جديدة، طبيعة ملزمة”.
لاقت تصريحاته انتقادات من وزير الاقتصاد الألماني راينر بروديرله الذي قال أمس الأحد إنه لا ينظر إلى العقوبات باعتبارها “ذات جدوى”.
وقال موراتينوس للصحفيين إننا “بدأنا إعداد اقتراحات وسوف نعد ما قد يكون معيارا ووسيلة جديدة في إحداث تقدم في الحوكمة الاقتصادية. ليس هناك اقتراح رسمي ولا قرار في هذا الشأن”، وقال إن ثاباتيرو لم يوص بوضع “آليات للعقوبات” وإنما قال فقط إننا “في حاجة إلى تغيير الوسيلة لكن الوسيلة لا تعني عقوبات”.
وقال موراتينوس إن “هناك طرقا كثيرة للوفاء بالتوصيات والوصول إلى الأهداف التي تم تحديدها”. وأضاف موراتينوس إن الاستراتيجية الاقتصادية الجديدة للاتحاد الأوروبي تحتاج إلى موافقة كل الدول الأعضاء على الرغم من أن إسبانيا ستظل “طموحة” حتى وإن كانت هناك “صعوبات في البداية”

اقرأ أيضا

المغرب يخطط لبناء 3 سدود كبرى