الاتحاد

الإمارات

«جنايات دبي» توافق على تكفيل متهمة لتعتني بطفلها

دبي (الاتحاد) - وافقت محكمة الجنايات بدبي أمس، على تكفيل أم متهمة وزوجها في قضية تعاطي وحيازة مواد مخدرة ومؤثرات عقلية، ليتسنى لها العناية بطفلها.
وجاءت هذه الموافقة النادرة خصوصا في قضايا المخدرات بعد استجابة الهيئة القضائية لطلب كان سعيد الغيلاني محامي الدفاع عن المرأة وزوجها تقدم به اليها.
واستند الغيلاني في طلبه الى المادة 298 من قانون الإجراءات الجزائية، مشيرا إلى أن هذه المادة لا تجيز تواجد الزوجين في السجن بالوقت ذاته حال وجود طفل لم يتعد 15 عاماً خارجه، مبيناً أن للمتهمين طفلاً عمره 6 سنوات، وبالتالي وافقت المحكمة على التكفيل لاعتبارات إنسانية.
وكانت النيابة العامة اتهمت الزوج خلال مثوله امام الهيئة القضائية بحيازة أفيون، وكودايين، وترامادول، والتعاطي حيث أقر بذلك، فيما أنكرت الزوجة التعاطي والحيازة.
وقالت النيابة العامة إن إلقاء القبض على المرأة وزوجها تم في احد موانئ الدولة وذلك بعد أن اشتبه بهما مدير مركز التفتيش، وكان برفقتهما متهم آخر يعمل بحاراً، حيث عثر على المواد المخدرة في سيارتهم.
إلى ذلك، ذكر الغيلاني أن الزوج كان يعطي زوجته المواد المخدرة “الترامادول” لأنها تعاني من مرض تكسر صفائح الدم الذي يؤدي لآلام مبرحة، وذلك كون الدواء غالي الثمن، والترامادول يساهم في تحفيف الألم، مشيرا إلى أن لديها وصفات طبية.
وفي قضية أخرى، باشرت المحكمة بمحاكمة ممرض من الجنسية الفلبينية عمره 39 عاما تتهمه النيابة العامة بقتل صديقه المجني عليه “ل.ج.ن”.
وقالت النيابة ان المتهم سدد وهو مخمور للمجني عليه عدة طعنات بأماكن مختلفة في صدره بواسطة سكين قاصدا إزهاق روحه، وتعاطى المشروبات الكحولية في غير الأحوال المرخص بها قانونا.
واقر المتهم عند مثوله امام هيئة المحكمة امس بارتكابه الجريمة مبينا انه لم يكن يقصد قتل المغدور به، وأجلت المحكمة القضية لتاريخ 25 مارس الحالي لتعيين محام للمتهم.
وافاد شاهد اثبات ان الجريمة وقعت بعد خلاف نشب بين المتهم والمجني عليه، مشيرا الى انه تواجد هناك تلبية لدعوة المتهم له لتناول العشاء. وقال انه شاهد المتهم والمجني عليه يجلسان باحدى الغرف لحظة وصوله فيما كانت تتواجد فتاة في المطبخ تعد العشاء.
وبين ان ملاسنة نشبت بين المتهم والضحية تطورت فيما بعد الى تعارك بالايدي مشيرا الى انه والفتاة تمكنا من فض العراك نافيا ان يكون شاهد المتهم وهو يطعن المجني عليه.
وقال انه لحق بالمجني عليه بعد مغادرته فوجده ملقى على الارض، فيما قال ملازم شرطة ان المتهم اقر خلال التحقيق معه ان خلافه مع المجني عليه على الفتاة تسبب بنشوب المشادة بينهما مبينا بان المتهم ابلغ المحققين بانه استخدم آلة حادة هي عبارة عن “قشارة بطاطا” وسدد بها 3 طعنات لصدر المجني عليه.

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق "بوابة التسامح"