الاتحاد

الإمارات

74% من وفيات حوادث الدعس بدبي «عمالة آسيوية»

دبي (الاتحاد) - أكدت المهندسة ميثاء بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بدبي، أن 74% من وفيات حوادث الدعس، في الإمارة من العمالة الآسيوية، ما يستوجب تكثيف حملات التوعية المرورية بين هذه الفئة للحد من هذه الحوادث، لأن عدم وعي بعض الجنسيات الآسيوية بقواعد المرور، واحتياطات السلامة عند العبور الآمن في الشوارع والطرق السريعة، يرفع عدد ضحايا الحوادث المرورية.
ولفتت إلى أن الهيئة اختتمت مؤخراً حملة لتوعية وإرشاد السائقين، ومستخدمي الطريق، تحت شعار “سلامة المشاة مسؤوليتنا”، واستهدفت مستخدمي معابر المشاة، خاصة العمال من الجنسيات الآسيوية، مشيرة إلى أن التحضير للحملة، جرى بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وركزت على تعريف السائقين بحقوق مستخدمي الطريق، واحترام معابر المشاة، وعدم الوقوف عليها، كما حثت العمال ومستخدمي الطريق على الانتباه جيداً إلى حركة المركبات، وعدم التسرع وتعريض حياتهم للخطر.
وأوضحت، أن الحدث الرئيس في الحملة كان توزيع كتيب توعوي للسائقين، ونشرة إرشادية للمشاة، وأن الكتيب الكتيب المطبوع باللغتين العربية والإنجليزية حمل اسم “شركاء في الطريق”، وتناول بالشرح الأخطاء التي تؤدي إلى وقوع مثل هذه الحوادث، كما دعا السائقين إلى التنبه للأخطاء المرورية التي قد تشكل خطراً على مستخدمي الطريق، مثل عدم الوقوف على ممرات المشاة التي تعرض السائق لمخالفة مرورية بقيمة 500 درهم، بالإضافة إلى 6 نقاط سوداء.
وقالت: إن المناطق التي تركزت فيها الفعاليات هي تجمعات العمال في القوز وجبل علي وسينابور، إلى جانب المواقف الكبيرة للمركبات أمام مبنى دائرة الأراضي والأملاك ومحاكم دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومواقف مدينة دبي للإعلام، وإن المؤسسة أجرت مسحاً شاملاً للعديد من الطرق والمناطق في الإمارة، رصدت من خلاله أبرز المناطق التي تكثر فيها حوادث الدعس التي يتعرض لها المشاة باستمرار، حيث وضعت المعالجات الخاصة والمناسبة لكل واحدة من تلك المناطق، بما في ذلك تركيب جسور وإنشاء أنفاق، ومناطق عبور سطحية، ووسائل تهدئة مرورية، وتركيب أسيجة لمنع عبور المشاة في المواقع الخطرة.
وأشارت إلى أن عدم وعي بعض الجنسيات الآسيوية بقواعد المرور واحتياطات السلامة عند العبور الآمن في الشوارع والطرق السريعة، يرفع عدد ضحايا الحوادث المرورية في أوساط هذه الفئة، منوهة بأن المؤسسة تولي اهتماما كبيرا للجهود التوعوية والإجراءات الفنية الموجهة لمستخدمي الطريق، وبالذات الفئات العمالية، مضيفة أن المؤسسة تعمل على تنفيذ 13 جسراً للمشاة في دبي بنهاية العام الجاري، تتوزع على مناطق مختلفة في دبي، بينها جسران في شارع الإمارات الأول بالقرب من سكن العمال في منطقة محيصنة، والثاني بالقرب من سوق الخضار في العوير، إلى جانب جسور في شوارع الميناء، والشيخ راشد، وأم سقيم، والوحيدة، وعمان ، ولطيفة بنت حمدان، وأبو بكر الصديق، وشارع الخليج.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رئيسة وزراء نيوزيلندا كسبت احترام 1.5 مليار مسلم