الاتحاد

الإمارات

«بعثة» يستقطب المواطنين لاستكمال تعليمهم العالي في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات

دبي (الاتحاد) - أعلن صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إحدى مبادرات هيئة تنظيم الاتصالات، عن إطلاق حملة توعوية حول برنامج “بعثة”، موجهة إلى خريجي الثانوية العامة والحاصلين على درجة البكالوريوس المواطنين الراغبين في استكمال تعليمهم العالي في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.
وتوفر الحملة معلومات عن أهم المميزات التي يقدمها برنامج “بعثة” الذي يهدف إلى رعاية الكوادر الوطنية المتميزة علمياً لدفع مسيرة التعليم بالدولة في التخصصات ذات العلاقة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتلبية احتياجاته المتنامية سنوياً، بما يتناسب والطلب المتزايد أيضاً على الموارد البشرية المواطنة المتخصصة في هذا القطاع.
ويساهم برنامج بعثة في توفير نظام تعليمي من الطراز الأول في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، ويساعد على تنشئة وإعداد الطلبة لمرحلة النضوج، من خلال النهوض بإمكانياتهم إلى أقصى حد ممكن وتشجيعهم على الاستمرار في التعليم الجامعي والالتحاق بالمراحل الدراسية العليا، بما يتوافق مع تحقيق رؤية الإمارات 2021.
وقال الدكتور عبدالقادر الخياط رئيس مجلس أمناء صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات: “يشهد قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات تطوراً مضطرداً على مستوى العالم، حيث لا يكاد يمر يوم إلا ونسمع عن تقنية جديدة أو خدمة متطورة أو جهازاً متقدماً يدعم عملية الاتصالات ونقل المعلومات والبيانات، ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة، وباعتبارنا من أول عشر دول على مستوى العالم في استخدامات شبكات الأجهزة المتنقلة، والأولى عربياً في استخدام تقنية المعلومات والاتصالات، فحري بنا أن نبذل كل الجهود لتطوير الكوادر الوطنية المؤهلة بأرقى مستويات التعليم العالي المتخصص في هذا المجال.”
وأضاف: “من هنا جاء إطلاق هذه الحملة التوعوية التي تستهدف الطلبة المتميزين الراغبين في دخول قطاع الاتصالات وتقنية والمعلومات، وكذلك أولياء الأمور لما لهم من دور مؤثر في اختيار المسارات المستقبلية لتعليم أبنائهم. ونسعى من خلال هذه الحملة إلى توعية الطالب بأهمية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات واستعراض المميزات التي يوفرها برنامج “بعثة” الهادف إلى الاستثمار في الكوادر البشرية المواطنة وتنميتها لتفعيل دور الشباب عبر تسخير كافة الإمكانيات الأكاديمية المتاحة من جامعات وطنية توفر بيئة تعليمية متميزة.”
وقد كان صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات قد أطلق برنامج بعثة بهدف تخصيص مقاعد دراسية لدرجتي البكالوريوس والماجستير في أرقى الجامعات الإماراتية، والعالمية في الدول الرائدة في هذا القطاع، حيث يأتي برنامج بعثة ضمن استراتيجية الصندوق للارتقاء بالكوادر البشرية المتخصصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ومنها هندسة الكمبيوتر، والهندسة الالكترونية، وعلوم الحاسب الآلي، وتقنية المعلومات، وغيرها.
وتشمل الحملة فعاليات مدرسية ونشاطات على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بالصندوق تضم مسابقات أسبوعية وشهرية واستفتاءات تفاعلية أخرى. ويمكن للراغبين في التقدم والحصول على مقعد دراسي ضمن برنامج “بعثة” التواصل مع جامعة خليفة للعلوم والتقنية والبحوث، ومعهد “مصدر” للعلوم والتقنية، والجامعة الأميركية في دبي، وجامعة روتشيستر للتكنولوجيا في دبي، والجامعة الأميركية في الشارقة، وجامعة الشارقة، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. يمكن أيضاً الاطلاع على شروط الالتحاق بالبرنامج وتفاصيل المميزات عبر الموقع الإلكتروني لبرنامج “بعثة”، (بعثة.إمارات).

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يؤكد رفض العنصرية والتطرف