الاتحاد

عربي ودولي

آلاف الفلسطينيين يشيعون سعيد صيام

جانب من جنازة سعيد صيام

جانب من جنازة سعيد صيام

شيع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر امس الجمعة، جثمان القيادي في حركة ''حماس'' سعيد صيام ونجله وشقيقه من أمام مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، حيث ووري جثمانه في ''مقبرة الشهداء'' في حي الشيخ رضوان شمال المدينة·
وكان سعيد صيام القيادي في حركة ''حماس'' وعضو مكتبها السياسي ووزير الداخلية في الحكومة المقالة، قد استشهد وابنه وشقيقه إياد وزوجة شقيقه وابنها وصلاح أبو شرخ مسؤول جهاز الأمن الداخلي التابع للحكومة، ومحمود أبو وطفة مسؤول ''القسام'' في حي الشيخ رضوان، إضافة إلى أربعة آخرين من عائلة واحدة من بيت مجاور، في غارة اسرائيلية·
وحمل المشيعون جثمان صيام الذي لف براية حركة ''حماس'' الخضراء على الأكتاف، وساروا به إلى منزله في حي الشيخ رضوان، وأدوا عليه صلاة الجنازة في مسجد ''أمان'' في حي الشيخ رضوان حيث كان يصلي، ثم توجهوا إلى مقبرة الشيخ رضوان ووري جثمانه الثرى·
وردد المشيعون هتافات تدعو للثأر والانتقام لمقتله، ورفع المشاركون في جنازة التشييع رايات ''حماس'' الخضراء ورايات للفصائل الفلسطينية·
وأكد رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية، أن جريمة الاغتيال التي نفذتها طائرات الاحتلال بحق سعيد صيام، لن تؤدي إلى رفع راية الاستسلام·
وقال هنية في بيان نعى فيه صيام ''إن هذه الجريمة الجديدة التي اقترفتها آلة الحرب الصهيونية لن تفت من عضد شعبنا، ولن تدفعنا إلى رفع راية الاستسلام، وإنما هي دافع جديد من دوافع التمسك بالمواقف السياسية وبحقوق شعبنا الراسخة والتي عاهدنا الله ألا نتنازل عنها''·
كما نعت حركة ''حماس'' صيام، مؤكدة أنها ''ماضية في طريق المقاومة، دفاعا عن أرضها المباركة، وشعبها البطل، ونيابة عن هذه الأمة العظيمة، وسيبقى قادتنا دائما في مقدمة الصفوف لا تخيفهم التهديدات''·
وقال النائب مشير المصري: إن الشهيد صيام سار على طريق الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبدالعزيز الرنتيسي والشيخ صلاح شحاده والدكتور إبراهيم المقادمة وغيرهم من قادة الحركة في قطاع غزة·
وتوعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) بالرد على اغتيال القيادي في الحركة سعيد صيام، مؤكدة أن ''دماءه لن تذهب هدراً''·
كما نعت الفصائل والمؤسسات الرسمية والشعبية واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صيام معزية عائلته· وطالبت اللجنة التنفيذية، بإنهاء العــــدوان وحماية مصير الشعب الفلسطيني من المجازر وإرهاب الدولة، الذي تمارسه قوات الاحتلال ضده·

اقرأ أيضا

جانتس يطالب برئاسة حكومة الوحدة في إسرائيل