الاتحاد

ثقافة

«العربية للمسرح» تنسق لإقامة مهرجان المسرح العربي في تونس

يغادر مطلع الأسبوع المقبل إلى العاصمة التونسية وفد الهيئة العربية للمسرح بهدف التنسيق من أجل إقامة فعاليات مهرجان المسرح العربي الذي تقرر أن يقام خلال الفترة من 10 إلى 16 يناير المقبل. ويرأس وفد الهيئة إلى تونس الأمين العام للهيئة إسماعيل عبد الله وعضوية الدكتور يوسف عيدابي مستشار الهيئة والمخرج الدكتور أشرف زكي رئيس المجلس التنفيذي للهيئة حيث من المقرر أن يلتقي الوفد بوزير الثقافة التونسي لوضع اللمسات الأخيرة على كافة التفاصيل المتعلقة بمهرجان المسرح العربي في دورته الثانية. أعلن إسماعيل عبد الله للاتحاد أن افتتاح المهرجان في دورته الثانية في تونس لن يكون بعمل مسرحي لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كما هي حال الدورة الأولى التي افتتحت في القاهرة بالعمل المسرحي «شمشون الجبار» من إخراج الدكتور أحمد عبد الحليم بمشاركة عدد من الممثلين الإماراتيين والعرب، مؤكداً في هذا السياق أن عرض افتتاح الدورة الأولى من المهرجان حدث بسبب توافق المهرجان مع إنتاج هذا العمل بمناسبة القدس عاصمة للثقافة العربية للعام 2009. كما أكد الكاتب المسرحي إسماعيل عبد الله أن هناك عملاً مسرحياً إماراتياً سوف يمثل الإمارات في المهرجان، وذلك أن الإمارات هي عضو في الهيئة وتحتضن مكتباً قطرياً فضلاً عن المقر الرئيسي، لكنه لم يصرح عن هوية العمل، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتحدد لاحقاً بالتنسيق بين المكتب القطري ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع. وكشف إسماعيل عبد الله لـ»الاتحاد» عن أن الوفد أيضاً سيلتقي مدير المنظمة العربية للثقافة والتربية والعلوم (ألسيسكو) ومدير وأعضاء المكتب القطري في تونس. وكانت الهيئة العربية للمسرح، قد اعتمدت في اجتماعها، الذي انعقد صباح أمس الأول في مقر الأمانة العامة في الشارقة، اللائحة التنظيمية للمهرجان، وذلك بحضور الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبد الله وعضو المجلس التنفيذي رئيس المكتب القطري للهيئة في الإمارات الفنان أحمد الجسمي والدكتور يوسف عيدابي مستشار الهيئة. وأكد إسماعيل عبد الله، أن صاحب السمو حاكم الشارقة، وجه العاملين في الهيئة، إلى اعتماد المسابقة بين الفرق العربية المشاركة في فعاليات المهرجان، ورصد الجوائز التقديرية والمادية تحفيزاً وتكريماً للمبدعين العرب، وهو ما يحدث لأول مرة في المهرجانات المسرحية العربية، إضافة إلى توجيهات سموه، بأن يكرس المهرجان كتقليد سنوي، يقام كل عام في إحدى العواصم والمدن العربية، تقديراً من سموه لأهل المسرح العربي وتشجيعاً ودعماً لمسيرتهم الإبداعية.

اقرأ أيضا

«نيويورك أبوظبي» تحتفل باليوم الوطني للدولة بأمسية حافلة بالعروض