الاتحاد

الإمارات

«الطهر العربي» يعرض في مركز حيوانات شبه الجزيرة بالشارقة

آمنة النعيمي (الشارقة) - تعرض هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، في مركز حيوانات شبه الجزيرة العربية، للمرة الأولى، ثلاثة من الطهر العربي من أصل 26 طهراً، تم إنتاجها في مركز الإكثار التابع للهيئة خلال السنوات الست الماضية.
وقالت هنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة “تمت ولادة أول طهر عربي ذكر في مركز الإكثار عام 2007 ثم توالت الولادات بنجاح”.
ويعتبر عرض الطهر للجمهور إضافة جديـدة تضــاف إلى سلسلـة نجاحات الهيئة في مجال حمايـة وإكثــار الحيوانات البرية المهددة بالانقــراض، وقد استغرقت عملية الإكثار سنــوات عدة من الجهود المضنية التي بذلها الخبــراء والباحثــون في مركز الإكثار، حيــث عملـوا وفق برامج علمية مدروسة ومتكاملة.
وأضافت السويدي أن الإنجاز يستمد أهميته كون حيوان الطهر من الحيوانات البرية المهددة بالانقراض، حيث يقدر عدده عالمياً بأقل من 2500 حيوان، ولا تتضمن الأصناف البالغة أكثر من 250 حيواناً بالغاً مع انخفاض مستمر في عدد البالغين.
وذكرت أن عرض الطهر العربي يعتبر على مستوى المنطقة إضافة مميزة، لاقت إشادة العلماء والخبراء والمختصين من مختلف دول العالم الذين شاركوا في ورشة العمل الدولية الرابعة عشرة للحفاظ على التنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية التي نظمتها الهيئة في فبراير الماضي، مؤكدة أهمية تلك الإنجازات في تسليط الضوء على جهود إمارة الشارقة، ومساهماتها في مجال الحفاظ على التنوع الحيوي وصون الحياة الفطرية في شبه الجزيرة العربية.
ويعتبر الطهر العربي حيواناً ذا حوافر شبيه بالماعز، ويتميز بحجمه المتوسط، ويوجد اختلاف كبير بين الذكر والأنثى، ويتمتع كلا الجنسين بقرنين مسطحين، ولكن تتميز قرون الذكر بأنها أكثر قوة وتميل إلى الانحناء بشكل ملحوظ أكبر من الإناث.
كما يمتلك شعراً محمراً مائلاً إلى البني، بالإضافة إلى خط داكن يمتد على طول الظهر، ويلاحظ عند الذكور وجود لبدة طويلة جداً تمتد على كامل عنقها، وتستمر بالنمو بتقدم الحيوان بالسن، وتمتلك الذكور الطاعنة في السن لبدات مثيرة للإعجاب، وتتميز حوافره بوجود نعل مطاط يمكنه من الجري والتسلق ويمكنه من التوازن على المنحدرات الصخرية العالية، وحتى وقت قريب كان يصنف ضمن جنس طهر الهيمالايا، ولكن الأدلة الجينية أكدت أنه ينتمي إلى جنس الطهر العربي.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد