الاتحاد

قل «تأخر سن زواجها» ولا تقل «عانساً»

أصبح أخواتنا يمارسن حقوقهن الطبيعية في التعليم وحياتهن العملية، كما أنهن أصبحن ذوات رأي ولديهن الحق الشرعي في اختيار شريك حياتهن، ولكن لا يزال البعض منا يتشدق بألفاظ عتيقة تعبر عن عصر مضى، ومن ذلك وصف الفتاة التي تأخر سن زواجها بـ «العانس». لا شك في أن هذا اللفظ الذي يتداوله البعض لا يتماشى مع هذا العصر. ففي الماضي كان يطلق لفظ العنوسة على البنت البالغة التي لم تتزوج. أما الآن فإن كانت البنت في عمر 25 سنة ويكون لديها نضوج فكري كامل فإنها تتزوج إن وجدت من يناسبها ثقافة وفكراً وفهماً وإذا لم تجده فهي تفضل الانتظار وعدم الزواج. كما أن بعض الفتيات يتنهين من دراستهن الجامعية في عمر الـ25 سنة تقريباً وإذا أرادت تكمل دراستها العليا فسوف تصل إلى الثلاثين وبهذا لا يحق أن يطلق عليها هذه التسمية خصوصاً أنها تملك الحرية الشخصية الكاملة في القرار.

جميلة داوود

اقرأ أيضا