الاتحاد

كلمة وفاء من الجيل الواعد

اكتب هذه الكلمات البسيطة لهذه الدولة العظيمة التي أهدتني أغلى وأهم ما في هذه الحياة وهو العلم، علمتني منذ أن كنت طفلة صغيرة جاهلة بكل شيء إلى أن أصبحت متعلمة بشهادتي
وتذوقت طعم النجاح والتفوق، لا أستطيع أوفي بكلماتي هذه حقك فأنت نورت هذه الحياة أمامي، و جعلتني أوقد شعلة النور في ظلامي لأهتدي بها في هذه الحياة الصعبة. فنحن الآن بعد تمتعنا برعايتك واهتمامك وحرصك وتسلحنا بالعلم، جاء دورنا لكي نرد لك الجميل بخدمتك فنحن جيلك الواعد.

علوية الهاشمي – أبو ظبي

اقرأ أيضا