الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تشيد بخدمات مركز «الرؤية»

خدمات مركز الرؤية تشمل الأسر المواطنة والجنسيات المقيمة بالدولة (الاتحاد)

خدمات مركز الرؤية تشمل الأسر المواطنة والجنسيات المقيمة بالدولة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - اطلعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أمس، على التقرير السنوي لإنجازات مركز الرؤية التابع للاتحاد النسائي العام في قصر البحر بأبوظبي.
وأعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عن بالغ سرورها بما يقدمه مركز الرؤية من خدمات جليلة تساهم في استقرار الأسرة ولم شملها وحمايتها من مشاكل الطلاق المستعصية التي يذهب ضحيتها أولا الأبناء والبنات.
وقدمت مديرة المركز فاطمة العامري لسموها تقريرا موجزا عن أهم الخدمات التي يقدمها المركز موضحة أن توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة القضاء بأبوظبي لعمل الشراكة الاستراتيجية حول مركز الرؤية في أبريل 2012م يعتبر من أهم إنجازات المركز حيث أثمرت هذه الشراكة عن إدخال خدمات تطويرية ساهمت في تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة للمركز.
كما قدمت فاطمة العامري أسمى آيات التقدير والشكر الجزيل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وذلك نيابة عن سكان منطقة الغربية، الذين أعربوا عن فرحتهم وسعادتهم بافتتاح فرع لمركز الرؤية في المنطقة الغربية بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ونتيجة للتعاون المثمر بين الاتحاد النسائي العام ودائرة القضاء.
كما رفعت فاطمة العامري مديرة مركز الرؤية في الاتحاد النسائي العام أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء الشرعي في أبوظبي، على اهتمامه الدائم، وعلى الدعم الكبير الذي تقدمه دائرة القضاء والدور الإيجابي الهام في إنجاز المعاملات وتفهم بعض الحالات الخاصة التي تراجع مركز الرؤية.
وأكد مركز “الرؤية” التابع للاتحاد النسائي العام، أن أعداد الحالات التي ارتادت المركز الرؤية العام الماضي في ازدياد واضح، ولم تقتصر على الأسر المواطنة، بل امتدت خدمة مركز الرؤية لتشمل الجنسيات كافة الموجودة على أرض الدولة.
وكشف المركز في تقريره السنوي لعام 2012 عن ارتفاع الحالات التي ارتادت مركز الرؤية من 13 حالة خلال عام 2001 إلى 44 حالة خلال عام 2012 بالنسبة للمواطنين وحالة واحدة خلال عام 2001 إلى 18 حالة خلال 2012 بالنسبة للوافدين.
ويعتبر عام 2012 بارزاً في عدد الحالات التي تمت إعادتها إلى بيت الزوجية، وكذلك هناك حالات أكثر تم تحويلها ضمن اتفاقيات ودية بين أطراف إلى تنفيذ الرؤية من خلال المنزل.
ويعتبر هذا نجاحاً ذا قيمة إنسانية عالية يتطلب جهوداً كبيرة ومثمرة في تحويل القرارات القضائية إلى اتفاقيات ودية لمصلحة للمحضونين. وتتزايد نسبة المستمرين في المركز عاماً بعد عام، فقد ارتفع من حالتين في عام 2001 إلى 47 حالة في 2012، ويعود ذلك إلى تحسين الأداء والخدمات المقدمة في المركز وتكاثف الجهود في توفير جو أسري آمن.
ويقوم المركز بإعداد وتنفيذ وتنظيم برامج وأنشطة متنوعة وعديدة كان لها أطيب الأثر في نجاح تطور العمل مع المطلقين والمنفصلين في إعادة عدد من الحالات إلى بيت الزوجية وتحويل عدد أكبر في تحويل الطلاق إلى طلاق ناجح بمعنى إقامة علاقة طيبة بين المطلقين هدفها الصحة النفسية للمحضون.
ومن أجل الصحة النفسية للطفل التي ينشدها أي مجتمع، جاءت المبادرة الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لتكون بصمة خالدة ولمسة حانية من قلب الأم الكبير التي أدركت أهمية غرس بذرة الرحمة، ووضع مظلة أسرية في مقر الاتحاد النسائي العام متمثلة في مكتب الرؤية الذي افتتح رسميا سنة 2010 بمقر الاتحاد النسائي، وبدأ العمل فيه تحت إشراف من دائرة القضاء.
وحرصاً من سموها على تكامل الخدمات الأسرية والنفسية الموجهة للأطفال وإيجاد المكان الآمن لهم، فإن الاتحاد النسائي يقوم بإعداد استراتيجية متكاملة، تهدف لوضع الخطط والبرامج والآليات لإعداد الدراسات الاستطلاعية والتحليلية للتعرف إلى واقع هؤلاء الأطفال المحضونين واحتياجاتهم النفسية والصحية وكل ما يحقق لهم الاستقرار الأسري والكنف العائلي، بالإضافة إلى الأنشطة المصاحبة والترفيهية التي يقوم بها مكتب الرؤية لخدمة منفذي المشاهدة الأسرية.
ومن أهم الفعاليات والأنشطة في مركز الرؤية، خلال عام 2012، تنظيم عدد من الدورات التأهيلية للمطلقين بالتعاون وبرعاية دائرة القضاء. وقد تنوعت هذه البرامج والنشاطات لتشمل الرحلات الترفيهية للأطفال والمسابقات ومن هذه الفعاليات.
ونظم في شهر مارس فعالية بمناسبة عيد الأم بجزيرة المايا في أبوظبي، وذلك لتحقيق الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالمركز، وإبراز الخدمات والدور الذي يلعبه المركز في دعم الصحة والراحة النفسية للطفل، وقد عبر الأطفال برسومات في نهاية اليوم تظهر محبتهم لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.
وتم تنظيم فعالية يوم مفتوح للمحضونين بمناسبة انتهاء العام الدراسي في يونيو؛ بهدف إدخال السرور والفرح على قلوب المحضونين.
وهناك خدمة “الاستشارات القانونية” التي بدأ العمل بهذه الخدمة مع بداية شهر فبراير، ويقدم هذه الاستشارات المستشار القانوني المنتدب من دائرة القضاء؛ بهدف تقديم الاستشارات وحل المشكلات اليومية التي تواجه العمل في المركز، إضافة إلى عقد اتفاقيات لاحتواء مشكلات الطلاق والخلافات التي تطرأ عند تنفيذ أحكام الرؤية، وأيضاً عمل عقود الاتفاق على الصلح بين الزوجين.

اقرأ أيضا