الاتحاد

الاقتصادي

أميركا تقر بخسارتها لصالح أوروبا في منظمة التجارة


واشنطن-رويترز: قال مسؤول تجاري أميركي رفيع ان الولايات المتحدة لم تقرر بعد هل تطعن في حكم ينطوي على خسارة جديدة لها في منظمة التجارة العالمية في نزاع طال أمده مع الاتحاد الاوروبي بشأن اعفاءات ضريبية تستفيد منها شركة بوينج وشركات تصدير أمييكية أخرى·وقال الممثل التجاري الأميركي روب بورتمان 'مازلنا ندرس· وأكد الانباء التي اشارت الى صدور حكم مبدئي سري لغير صالح الولايات المتحدة· وقال بورتمان اول امس 'اصبت بخيبة أمل - لم أندهش كثيرا لكني مازلت اشعر بخيبة أمل لاننا حاولنا جاهدين الالتزام' بالاحكام السابقة لمنظمة التجارة العالمية في القضية·
وألغت الولايات المتحدة مجموعة من الاعفاءات الضريبية كانت تعرف من قبل باسم قانون مؤسسة المبيعات الخارجية العام الماضي بعد أن قضت منظمة التجارة العالمية مرارا بانها اعانات تصدير غير شرعية بموجب قواعد التجارة الدولية· وكانت بوينج مستفيدا من الاعفاءات الضريبية مع شركات تصدير اميركية اخرى مثل كاتربيلار وميكروسوفت·
ومنحت منظمة التجارة العالمية الاتحاد الاوروبي الحق في فرض رسوم عقابية على صادرات اميركية قيمتها اربعة مليارات دولار في النزاع· وبدأت بروكسل فرض رسوم في مارس عام 2004 برسم مبدئي 5% على مجموعة واسعة من المنتجات من الصلب الى المنسوجات وزادتها الى 14 % بنهاية العام· ورفع الاتحاد الاوروبي تلك العقوبات في يناير عام 2005 بعد ان سن الكونجرس قانونا للالتزام بأحكام منظمة التجارة العالمية·
غير ان الاتحاد حذر في ذلك الوقت من انه قد يعيد فرض الرسوم على 60 % من السلع اذا أعلنت منظمة التجارة العالمية ان الولايات المتحدة مازالت تنتهك التزاماتها·واعترضت بروكسل على بندين في القانون الاميركي الجديد·
احدهما ينص على اعفاء انتقالي مدته سنتان للشركات التي استفادت من قبل من الاعفاء الضريبي· ويسمح البند الثاني لشركات التصدير التي وقعت عقدا ملزما قبل سبتمبر عام 2003 بالاستتمرار في الاستفادة من الاعفاء الضريبي طيلة أجل العقد·

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات