الاتحاد

الإمارات

كليات التقنية تدشن مهرجان المفكرين والمبدعين العالمي 27 مارس الجاري


السيد سلامة:
تخليداً لذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه' تشهد الدولة في السابع والعشرين من شهر مارس الجارى حدثاً عالمياً يتجلى في انطلاقة فعاليات ملتقى الفكر والإبداع فى أبوظبى، حيث يشارك فيه نخبة من المبدعين وصفوة من المفكرين الحائزين على أرقى الدرجات العلمية والجوائز العالمية منهم عشرة حصلوا على جائزة نوبل في التخصصات المختلفة· وإيماناً منها بأهمية دورها الريادي الحضاري والإنساني؛ تحتضن أبوظبي عاصمة الإبداع والتألق 'ملتقى المبدعين والمفكرين وذلك تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وذلك في فندق قصر الامارات· وأكد الدكتور طيب كمالى مدير كلية التقنية العليا للطلاب فى أبوظبى: إن ملتقى الإبداع والمبدعين
ومهرجان الفكر والمفكرين في أبوظبي له دلالاته الحضارية وآفاقه الرحبة فهو يثري التواصل الاجتماعي والفكري بين النخب والقيادات العلمية والفكرية، ويعزز أهمية الابداع في دفع مسيرة النهضة ويوفر تبادل الخبرات وتوظيف ابداعات العلماء في خدمة البشرية، وتعميم تجربة التفكير المستنير
وسبل الارتقاء العلمي ووسائل النهوض به، كما يتيح هذا الملتقى فرصاً ذهبية عديدة للشباب الواعد للاستفادة من تجارب هؤلاء المبدعين الثرية والتخطيط لمستقبلهم ويرسم للقادة في كل مجال صورة وافية في كيفية مواجهة التحديات والتفاعل مع المتغيرات بنجاح، وهذا كله إنما ينعكس إيجابياً على مسيرة التقدم والعمل والإنتاج والحياة الجتماعية والاقتصادية·
وأضاف: وإذا كان هذا الملتقى العالمي سيوجه الأنظار إلى أبوظبي، لما له من صدى هائل في وسائل الاعلام الدولية والعربية، فإنه سيوجهها في الوقت ذاته إلى ما لكليات التقنية من دور في تنظيم هذا اللقاء، وأنها القادرة على مواكبة الابداع أينما كان ورعاية المبدعين وتحفيز أبناء هذا الوطن على الإبداع·
كما أن هذا المهرجان العالمي سيناقش أفضل السبل لرعاية المبدعين والكشف عن مواهبهم وأن كليات التقنية العليا وهى ترعى ملتقى المفكرين والمبدعين، إنما تهدف الى تعزيز ثقة الشباب بأنفسهم ليتميزا بالجدارة والمقدرة على طرح كل إبداع جديد وليتخذوا من أوائل المبدعين والمفكرين الأجلاء قدوة ونبراساً يضيئ لهم طريق الإبداع مهما كثرت·
وأوضح د·كمالى: اذا نظرنا في سيرة كل من ضيوف هذا الملتقى الرائع، يتأكد لدينا ما لهؤلاء الضيوف من أبحاث علمية يفتخر بها ودرجات علمية وأوسمة عالمية حازوا عليها بفضل ابداعاتهم في مختلف المجالات، ومنهم خمسة عشر عالماً حازوا على جائزة نوبل مما يدل على حرص هؤلاء على التصميم والكفاح لاحتلال المركز الأول عالمياً، ومنهم الدكتور' شيلدون جلاشو' عضو جمعية الفيزياء الأمريكية وأستاذ في أعرق الجامعات الأمريكية مثل هارفارد وستاندفورد وحائز على جائزة جورج ليدلي، وأما البروفيسور 'موراي جيل' فهو حائز على جائزة نوبل 1966م في الفيزياء لعمله على نظرية الجزيئات الأولية وحصل على جائزة ايرنست أولورانس لاتذكارية للجنة الطاقة الذرية، وليس الدكتور 'كيري موليس' الحائز على درجة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية من جامعة كاليفورنيا بيركلي عام 1972م
والحائز على جائزة نوبل في الكيمياء 1993م عند اختراعه لسلسلة التفاعل البوليميرية، إلا مثالاً للارادة القوية في البحث والاختراع·

اقرأ أيضا

هزاع ومنصور بن زايد يعزيان حمد بن رغش الشامسي بوفاة والده