أبوظبي (وام)

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً مع فخامة قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة، تناول العلاقات الثنائية، وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى أزمة «وباء كورونا» في العالم، وآخر مستجداته وتداعياته على مختلف المستويات.
كما تناول الاتصال إجراءات البلدين الشقيقين في التعامل مع الفيروس، وآليات التنسيق والتعاون فيما بينهما، لاحتواء آثاره السلبية على المستويات الاقتصادية والصحية وغيرها. وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان - خلال الاتصال - إلى التعاون والتضامن وتبادل الخبرات بين دولة الإمارات وتونس في التصدي لخطر فيروس «كورونا». وقدم تعازيه إلى فخامة الرئيس قيس سعيد، والشعب التونسي الشقيق في الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، وأن يحفظ الله شعب تونس والشعوب العربية، والإنسانية كلها من كل مكروه. وأكد سموه ضرورة تعزيز التعاضد والتكافل بين الأشقاء العرب، في مجابهة فيروس كورونا واحتواء مخاطره، وتفعيل دور العمل العربي المشترك في هذا الشأن. من جانبه، أكد الرئيس قيس سعيد عمق العلاقات بين الإمارات وتونس، وعبّر عن تقديره لحرص الإمارات على تقديم الدعم لأشقائها في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة والعالم، وأثنى على النهج الإنساني الذي تتبعه في التعامل مع الأزمة، متمنياً للشعب الإماراتي السلامة من كل شر.