الاتحاد

الإمارات

صوالح: معظم الشواغر تفتقد المصداقية والقطاع الخاص يتفنن في اختلاق الأعذار


دبي - سامي عبد الرؤوف:
علمت (الاتحاد) انه تم تسجيل اكثر من 10 آلاف شاغر لدى هيئة تنمية الموارد البشرية (تنمية) خلال الاربع سنوات الماضية، في حين لم يتم تعيين 3100 باحث عن عمل خلال هذه الفترة، وهو ما يعني ان نسبة استفادة (تنمية) من الشواغر لم يتجاوز 35 بالمئة·
كما علمت (الاتحاد) أن الشواغر غير المسجلة لدى (تنمية) ضمت جهات حكومية اتحادية ومحلية وشبه محلية وكذلك قطاعي التأمين والبنوك بالاضافة إلى انشطة التجارة والنفط·
ورداً على اسباب عدم استفادة (تنمية) من الشواغر المتاحة لديها، ذكر سعادة مروان صوالح مدير عام (تنمية) بالانابة ان معظم الشواغر تفتقد إلى المصداقية حيث تقوم جهات بتسجيل طلب توظيف (شواغر) ولكن بدون شفافية أو جدية في التوظيف، مشيراً إلى أن هذه الشواغر جاءت في اغلبها نتيجة ضغط من (تنمية) وليس قناعة خاصة من القطاع الخاص الذي يتفنن في اختلاق الاعذار والاسباب لعدم التوظيف ابتداء من عدم امتلاك الباحث عن العمل لشروط الوظيفة وانتهاء بتقديم راتب غير مناسب· وقال مروان صوالح: إن متطلبات الجهات غير واقعية وهو ما حال دون الاستفادة المناسبة من العروض الوظيفية المقدمة للهيئة في ظل ارتفاع معدل رفض الطلبات من قبل أصحاب العمل لاشخاص تم تقييمهم بواسطة (تنمية) باعتبارهم جديرين بالتوظيف وهو ما يدلل على ضآلة عدد الوظائف المناسبة المقدمة من أصحاب الاعمال للمواطنين، مشيراً إلى جهات تحتاج إلى خبرات لا يتوقع ان تتوفر لدى المواطنين الباحثين عن عمل، واصفاً طلبات تلك الجهات بأنها (تعجيزية) لا يمكن قبولها أو تحقيقها·
ورداً على اتهامات منشآت بالقطاع الخاص بأن الهيئة فشلت في استغلال الشواغر المقدمة اليها، أكد مدير عام هيئة (تنمية) بالانابة أن الاشكالية الحقيقية في التوظيف وليس في الشواغر، حيث يمكن للجهات المعنية بالتوطين ان تسجل 100 ألف شاغر ولكن التوظيف - وهو الأهم - يكون قليلا، مدللاً على ذلك بأن (تنمية) قامت بتحويل السير الذاتية لاكثر من 22 ألف باحث عن عمل - من اجمالي 24 ألفا - لاصحاب العمل في القطاعين الخاص والعام بينما لم تتعد أعداد من تم توظيفهم 3100 مواطن ومواطنة·
وأكد مروان صوالح ان الشواغر لا تتناسب مع الباحثين عن عمل الذين يصنف معظمهم على انهم من الملتحقين الجدد بسوق العمل وهو ما اعطى فرصة للشركات الادعاء أن (المهارات لا تتطابق مع الوظيفة)، مشيراً إلى أن الهيئة استوعبت هذا الامر فقامت بتحويل 4 طلبات توظيف على كل شاغر ورغم ذلك كانت نسبة رفض التوظيف تصل إلى 50 بالمئة· وحول الاجراءات الممكن اتخاذها للاستفادة من الشواغر ذكر مروان صوالح أن هيئة (تنمية) وضعت شروطاً للشواغر المسجلة بحيث تكون شواغر حقيقية وتتواكب مع المهارات المسجلة لدى الباحثين عن عمل وفي هذه الحالة يتم تسجيل الشاغر لدى الهيئة، مشيراً إلى أن هذا الاجراء سيضيق الفرصة على الشركات وسيوقف ادعاءاتها بانها قدمت شواغر ولم يتم موافاتها أو تزويدها بمواطنين على هذه الوظائف· وأقرّ مدير عام (تنمية) بالانابة بوجود طلبات توظيف حقيقية قدمت للهيئة لكنه لم يتمكن من توفيرها لان تخصصاتها غير موجودة لدى الباحثين عن عمل، مشيراً إلى أن هذا الامر يطرح اشكالية ملاءمة مخرجات التعليم مع متطلبات سوق العمل، منوهاً الى أن الجهات المختصة بما فيها (تنمية) قامت خلال العامين الماضيين بجهود كبيرة لضمان التوفق بين التعليم وسوق العمل·

اقرأ أيضا