الاتحاد

عربي ودولي

اتهام الخرطوم بانتهاك حظر الأسلحة على دارفور

نيويورك (ا ف ب) - اتهم خبراء في الأمم المتحدة الحكومة السودانية بأنها تستخدم في دارفور طائرات حربية وصواريخ اشترتها من روسيا وبيلاروسيا، ما يمثل انتهاكاً لحظر الأسلحة المفروض على هذا الإقليم الواقع غرب البلاد.
ولفت تقرير لجنة العقوبات الذي نشر أمس الأول إلى اشتداد حدة النزاع في إقليم دارفور ولا سيما عبر غارات جوية تشن على قرى، وإقامة المتمردين معسكرات في جنوب السودان المجاور، واستخدام التعذيب بحق معارضين. وقال الخبراء في تقريرهم إنهم “لاحظوا أن القوات الجوية السودانية تستخدم منظومة جديدة من الأسلحة هي صواريخ جو-ارض اس8” اشترتها من بيلاروسيا. كما رصدوا مقاتلات سو-25 اشترتها الخرطوم من بيلاروسيا في 2008 ومروحيات قتالية من طراز مي-24 اشترتها من روسيا بعد توسيع العقوبات في 2005.
وأكد الخبراء في تقريرهم أنهم يحققون في إمكانية أن تكون القوات الحكومية تستخدم آليات نقل جند مدرعة إيرانية الصنع. ومنذ 2004 فرض مجلس الأمن الدولي حظراً على الأسلحة المرسلة إلى إقليم دارفور .
وأكدت لجنة العقوبات في تقريرها أن الخرطوم انتهكت القرار 1591 الصادر عن مجلس الأمن باستخدامها في دارفور عتاداً عسكرياً اشترته بعد 2005، و”بشنها غارات جوية وطلعات ترهيبية في أجواء دارفور” ولا سيما في جبل مرة في شمال الإقليم.

اقرأ أيضا

وزير بريطاني يعد بالاستقالة إذا أصبح جونسون رئيساً للوزراء