الاتحاد

دنيا

أطياف الربيعي: حفل عيد ميلاد صديقة.. قادني إلى الشاشة

ذات إطلالة رائعة جعلتها في سنوات قلائل تتبوأ مكانة متميزة في قلوب متابعي شاشات التليفزيون العربي من خلال عملها في أكثر من فضائية عربية، بدءاً من روتانا خليجية وحتى عملها الآن في قناة أبوظبي الأولى كمذيعة لبرنامج «ستايلش» الذي يهتم بشؤون المرأة والموضة.

تحدثت أطياف إلى «الاتحاد» عن تجربتها في المجال الإعلامي وظهورها اللافت، فقالت، إن بداية عملها جاءت بالصدفة ولم تسع إليها، حيث كانت تحضر حفل ميلاد لإحدى صديقاتها، وهناك رآها أحد مسؤولي قناة الـ MBC، وطلب منها الانضمام لفريق عمل روتانا خليجية، حينها فكرت في العرض بجدية ووجدت أنه فرصة هائلة قد لا تتوفر لكثيرين في العمل في مهنة مميزة ولها بريقها، وأضافت أطياف، أنه عندما عرضت الأمر على ذويها، وجدت ترحيباً منهم، ولم تكن هناك مشاكل أو اعتراض، على العكس من ذلك، فإن دخولها المجال الإعلامي واحترافها كمذيعة تم بشكل هادئ وناعم تماماً.

رهبة

وعن أول وقوف لها أمام الكاميرا، و التقائها بجمهور المشاهدين، ذكرت، أنها مرت بسلام، حيث لم تشعر بالرهبة من الموقف وأن هناك الآلاف أو عشرات الآلاف من الأعين تتابعها، رغم أنه في ذلك الوقت لم تكن قد اكتسبت الطلاقة المعتادة للمذيعات، سيما وأن الكلام أمام الكاميرا يختلف عن الكلام العادي، حيث توجد نقاط يجب التوقف عندها والتأكيد عليها، وكذلك هناك أمور يجب التصرف معها بسرعة بديهة ولباقة فائقة، وهي أمور لم تكن قد اعتادت عليها بعد.

«يا هلا»

وبالنسبة لأهم المحطات في مسيرة أطياف الربيعي المميزة برغم قصر مدتها الزمنية، قالت، إن أهم هذه المحطات وأولها يتمثل في برنامج «يا هلا» على قناة روتانا الخليجية، الذي شهد الانطلاقة الحقيقية لها و حقق لها تواجدا قويا بين المذيعات العربيات اللامعات، وبعد ذلك برنامج عالم ART الترفيهي، خاصة وأنه يحظى بنسبة مشاهدة جماهيرية عالية في منطقة الخليج وخاصة في المملكة العربية السعودية، والآن برنامج ستايلش في تلفزيون أبوظبي، خاصة وأنه يذاع ضمن قناة فضائية لها تميزها وحضورها داخل البيوت العربية لأنها تنتهج مساراً يراعي في كل أبعاده التقاليد والقيم الشرقية. وعن وجود تنافس مع غيرها من المذيعات المتألقات في الفضائيات المختلفة، ذكرت أطياف أنها لا تهتم بهذه الأمور، وإنما تركز على عملها فقط وتعمل على تجويده، وهي على علاقة جيدة بالجميع، ومسالمة إلى حد كبير والحمد لله محبوبة من الجميع، وهذا لا يعني، كما تقول، إنها منطوية، على النقيض من ذلك، فهي تتميز بشخصية قوية ولها حضورها.

ظاهرة مميزة

وعن الظهور اللافت لعدد من البرامج الشعرية على الفضائيات العربية، أشارت أطياف إلى أن هذه ظاهرة مميزة وتحمل العديد من الإيجابيات، على رأسها إفساح المجال لمواهب شعرية قد لا نعرف عنها الكثير، وبالنسبة لها شخصياً، فهي متابعة جيدة لهذه البرامج لكونها محبة للشعر قراءة واستماع، وهي تشد بقوة على يد القائمين على هذه البرامج لما بها من مضمون ثقافي عال ، وترسيخ للهوية في مقابل الثقافات المغايرة الكثيرة التي تتسلل إلينا عبر الفضائيات. كما لفتت أيضاً إلى أنها ستكون سعيدة إذا ما عرض عليها العمل في أحد تلك البرامج أو برنامج مماثل، سيما وأن هذه البرامج لها نسبة مشاهدة عالية، وهو ما يعد إضافة لكل من يعمل بها.

ستايلش

وعن برنامج ستايلش، ذكرت أطياف، أن أكثر ما جذبها إليه عندما عرض عليها القيام بتقديمه، هو أنه يهتم بشؤون المرأة و يقدم لها كثير من النصائح المتعلقة بأمور هامة عديدة في حياتها، وأنها سوف تسعى لتطوير البرنامج في الفترة المقبلة ليخاطب كافة أفراد الأسرة وليس المرأة فقط.

اقرأ أيضا