الرئيسية

الاتحاد

«أبوظبي للموانئ» ترسي عقداً على شركة «الحبتور لايتون» لتنفيذ أعمال إنشاءات في «ميناء خليفة»

موقع تطوير ميناء خليفة

موقع تطوير ميناء خليفة

أرست شركة أبوظبي للموانئ أمس عقد تنفيذ أعمال إنشاءات بميناء خليفة والمنطقة الصناعية على شركة «الحبتور لايتون» بقيمة 1.4 مليار درهم، بحسب مصدر بالشركة.

ويتضمن هذا العقد تطوير أكثر من 4.5 كيلومتر مربع من موقع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية لإنشاء مجمع البوابات الكامل للميناء. ومن المقرر أن تبدأ أعمال الإنشاء في المجمع الذي يمثل حزمة من الأعمال متعددة الأنظمة الأسبوع الجاري، على أن يتم الانتهاء منه في الربع الثالث من عام 2011، تمهيداً لاستكمال إنشاء الميناء الكلي في عام 2012، بحسب المصدر ذاته. وتضمن العقد إنشاء ما يزيد على 70 ألف متر مربع من منطقة المباني المنشأة (بما يغطي إجمالي 47 مبنى من بينها مبنى المنشآت المركزية ذي الطوابق الخمسة والذي تبلغ مساحته 32.5 ألف متر مربع. كما يشمل العقد إنشاء ما يزيد على 700 ألف متر مربع من الأرصفة، بالإضافة لكافة المرافئ والخدمات المطلوبة ذات الصلة، فيما تجري حاليا دراسة العطاءات المقدمة لباقي العقود ومن المتوقع أن تتم ترسية غالبية تلك العقود خلال الأشهر المقبلة. ويصل إجمالي عدد المناقصات التي ستطرحها الشركة خلال العام الجاري نحو 17 مناقصة لأعمال البناء والتشييد في ميناء خليفة والمنطقة الصناعية. وتشمل تلك المناقصات 9 أعمال تختص بالميناء ونحو 8 مجموعة عمل في المنطقة الصناعية استعداداً لإنجاز البنية التحتية الأولية للمنطقة الصناعية في منتصف العام 2012. وأكد المصدر لـ «الاتحاد» أن العمل على تحديث وتطوير الخطة الرئيسية للمراحل الأخرى في الميناء والمنطقة الصناعية يمضي قدماً، علماً أن كافة هذه المراحل تعتبر جزءا لا يتجزأ من خطة أبوظبي 2030. وبلغت العقود التي وقعتها الشركة لمشروع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية بالطويلة نحو 27 عقدا منها 3 عقود رئيسية للتصاميم، و4 عقود رئيسية أخرى لأعمال الإنشاءات والتشييد، بالإضافة إلى 20 عقدا يختص بالخدمات الفنية والاستشارات و أغراض أخرى متنوعة. ومن المقرر بدء عمليات التشغيل في «ميناء خليفة» والمنطقة الطويلة بإمارة أبوظبي منتصف العام 2012 ، بطاقة استيعابية تصل لنحو 8.4 مليون طن من المنتجات السائبة وشبه المغلفة و نحو 436 ألف حاوية قياسية ، وحوالي 69 ألف مدحرجة «عربات ووسائل نقل وغيرها»، كما حددت الشركة منتصف العام 2012 موعدا نهائيا لإنجاز كامل البنية التحتية الخاصة بالمرحلة الأولى . وتتركّز استراتيجية شركة أبوظبي للموانئ والتي تأسست في عام 2006 كهيئة حكومية مكلفة بمسؤولية بناء وتطوير وإدارة جميع موانئ إمارة أبوظبي ومخولة للقيام بتملك وتشغيل وصيانة وإدارة وتطوير جميع الموانئ وساحات بناء السفن والألسنة البحرية والممرات المائية والجسور الواصلة بينها والبنيات التحتية التابعة لها «عدا الموانئ العسكرية وموانئ النفط والغاز» في محورين أساسيين أولهما يتعلق بمشروع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية، وتتطابق الأهداف الاستراتيجية لمشروع ميناء خليفة والمنطقة الصناعية مع استراتيجية التطوير الاقتصادي والعمراني والاجتماعي لإمارة أبوظبي في محورين أساسيين يتعلقان ببناء اقتصاد مستدام وإيجاد توازن بين التطوير الاقتصادي والاجتماعي ، كما تدير شركة أبوظبي للموانئ تضم تحت إدارتها خمسة موانئ هي ميناء جبل الظنة وميناء زايد والميناء الحر بأبوظبي وميناء المصفح وميناء خليفة . وأوضحت الشركة أنه تم التخطيط في منطقة الطويلة، بحيث تستوعب الحركة البحرية للمشاريع المستقبلية وتوفير بوابة للواردات والصادرات لشتى أنواع السلع الخام والمصنعة من المنطقة الصناعية المجاورة. ويضم الميناء العديد من الصناعات ومنها الصلب والصناعات الثقيلة والصناعات الكيميائية، التجارة والخدمات اللوجستية ومواد البناء بالإضافة للصناعات المتوسطة والخفيفة. و تقوم أبوظبي للموانئ بإدارة أو التكليف بتشغيل وإدارة أي من الموانئ ، والإشراف على جميع الخدمات المرتبطة بالموانئ، مع توفير أفضل الخدمات التقنية والإدارية التي تتطابق مع أعلى المعايير الدولية ، وتحديد الرسوم الخاصة بجميع خدمات تشغيل الموانئ ، وإعداد دراسات الجدوى المتعلقة بالمشروع وتخطيط وتطوير الموانئ ، إضافة للتنسيق مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية العاملة في الميناء وتقديم المساعدة والتسهيلات الضرورية.

اقرأ أيضا

السعودية.. أوامر ملكية باستحداث وزارات وإعفاء وتعيين مسؤولين