الاتحاد

الإمارات

2,9 مليون درهم قيمة برامج الهلال في الفجيرة


حمد الكعبي:
بلغت قيمة البرامج الإنسانية والمشاريع التي نفذها فرع هيئة الهلال الأحمر في الفجيرة خلال النصف الأول من العام الجاري مليونين و926 ألفا و898 درهما وتضمنت برامج المساعدات المحلية والمقطوعة والشهرية والطبية ودعم المؤسسات ورعاية وكفالة الأيتام إلى جانب المشاريع الموسمية والعمليات الإغاثية والمشاريع الإنشائية و الخيرية · وأكد سهيل راشد القاضي مدير فرع الهلال الأحمر في الفجيرة أن الفرع يعمل على تنفيذ توجيهات الإدارة العليا للهيئة فيما يخص تعزيز جانب المساعدات المحلية وتوسيع مظلة المستفيدين والإقتراب أكثر من الشرائح الضعيفة ورعايتها وتوفير إحتياجاتها الضرورية · منوها إلى أن برامج الفرع تساهم في تحسين ظروف المستهدفين من خدماته وتعزز قيم التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع المحلي ، وتحقق أهداف ومبادئ الهلال الأحمر ، وتجسد شعاره الإنساني ' العناية بالحياة ' على أرض الواقع ·وأوضح أن الفرع تمكن من الإنتشار بين الفئات الضعيفة وتوسعت برامجه للأفراد والمؤسسات وتنوعت لتشمل جميع المجالات الإنسانية والخدمات الضرورية التي يحتاجها أصحاب الحاجات والدخل المحدود والفئات الأشد ضعفا مشيرا إلى أن الفرع تمكن من كسب ثقة المجتمع المحلي وأهل الخير الذين لهم الفضل بعد الله تعالى فيما تحقق من إنجازات ومكتسبات خلال الأعوام الماضية ·
وقال القاضي إن قيمة المساعدات المقطوعة التي قدمها الفرع لمستحقيها خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري بلغت 276 ألف درهم ، واستفادت منها 116 أسرة عدد أفرادها 577 فردا ، فيما بلغت قيمة المساعدات الشهرية خلال الفترة نفسها 117 ألفا و340 درهما ، استفادت منها 40 أسرة تضم 233 فردا ، مشيرا إلى أن قيمة المساعدات النقدية بلغت 417 ألفا و140 درهما ، إلى جانب 46 ألفا و250 درهما عبارة عن قيمة المساعدات الطبية للحالات المرضية المعوزة والتي لا تقدر على تكاليف العلاج لذلك تسعى الهيئة من خلال هذا البند لتوفير إحتياجاتها من الأدوية والأجهزة الطبية التعويضية و المساهمة في تكاليف العمليات الجراحية للحالات التي تقتضي ظروفها الصحية التدخل الجراحي ·
وفي مجال رعاية وتأهيل المعاقين أوضح مدير فرع الفجيرة أن قيمة هذا البند بلغت 14 ألفا و400 درهم ، حيث يساهم الفرع في مد يد العون والمساعدة لذوي الإحتياجات الخاصة لرعايتهم وتأهيلهم علميا حتى تسهل عملية دمجهم في المجتمع وهو ما تسعى له الهيئة عبر برامجها الطموحة في هذا الصدد ·وفي مجال برامج كفالة ورعاية الأيتام قال مدير فرع الهلال الأحمر في الفجيرة إن قيمة كفالات الأيتام عبر الفرع في النصف الأول من العام الجاري بلغت 649 ألفا و 108 دراهم ، مشيرا إلى أن الفرع يكفل حاليا 516 يتيما داخل الدولة ، إلى جانب 54 يتيما خارجها في كل من فلسطين والبوسنة واندونيسيا ، لبنان ، العراق ، الصومال ، تايلاند ، غانا ، أثيوبيا ، كازخستان ، السودان و الأردن · منوها إلى أن الفرع قدم أيضا دعمه لعدد من المؤسسات في إمارة الفجيرة بقيمة 52 ألفا و500 درهم ، واستفادت منها الوحدة الشاملة للرعاية الإجتماعية ومركز تأهيل المعاقين في الفجيرة ومنطقة الفجيرة الطبية ·
وقال إن الفرع نفذ مشروع الأضاحي ضمن المشاريع الموسمية التي ينفذها سنويا للمستفيدين من خدماته ، مشيرا إلى أن تكلفة المشروع بلغت 240 ألف درهم ، واستفادت منه 1714 أسرة في الساحل الشرقي وفيما يخص برامج الفرع الإغاثية أوضح القاضي أن الفرع ساهم بقوة في الجهود الإنسانية التي بذلتها الهيئة لمساندة المتأثرين من أحداث تسونامي التي تأثرت بها عددا من دول جنوب شرق آسيا ، حيث قام الفرع بحشد دعم المجتمع المحلي في الساحل الشرقي لصالح الحملة الكبرى التي نفذتها الهيئة لمساندة الضحايا و المتأثرين ، مشددا على أن الحملة وجدت تجاوبا كبيرا من المحسنين والخيرين الذين أبدوا تضامنا كبيرا مع أوضاع المتأثرين الإنسانية من خلال تبرعاتهم المادية والعينية السخية ·
وأوضح أن الفرع نفذ أيضا برنامجا إنسانيا لمئات الحجاج من أوزبكستان وطاجكستان الذين تقطعت بهم السبل في مطار الفجيرة خلال رحلة العودة إلى بلادهم نظرا لسوء الأحوال الجوية في تلك الدول ، منوها إلى أن الفرع قام بنصب عدد من الخيام خارج المطار وتكفل بتوفير إحتياجات الحجاج المعيشية خلال فترة إقامتهم في الدولة · وحول المشاريع الخيرية والإنشائية التي نفذها الفرع في الفترة المعنية خارج الدولة قال القاضي إن قيمتها بلغت 555 ألفا و580 درهما ، وتضمنت بناء 11 مسجدا وحفر 9 آبار في كل من الصومال وغانا وتشاد وتوجو وأفغانستان وباكستان وتايلاند ، مشددا على أهمية الدور الذي يضطلع به المحسنون في تنفيذ مثل هذه المشاريع التي تساهم في تنمية المجتمعات المحلية في تلك الدول ، وتعود بالأجر و الثواب على أصحابها ·
وأضاف : إن الفرع نفذ العديد من الأنشطة والفعليات التي تعزز قدرة السكان المحليين في عدد من المجالات الحيوية خاصة فيما يتعلق بنشر التوعية والتثقيف الصحي من خلال دورات الإسعافات الأولية ، ودرء المخــــــاطر المتمثلة في كوارث الطرق والإدمـــــــان التدخين والمخدرات ومشاكل التغذية وصحة وسلامة البيئة وصحة وسلامة الدم وعدد من المجالات الحيوية الأخرى ·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح «معرض الأدوية» في أبوظبي