الاتحاد

الاقتصادي

«سنتامين» مصر تبدأ تصدير الذهب من مشروع السكري

قالت سنتامين مصر إنها بدأت الإنتاج التجاري وصدرت أول كمية من الذهب من مشروع السكري وذلك في خطوة مهمة لشركة التعدين التي تشغل منجم الذهب التجاري الوحيد في مصر.

وقال بوبي مورس المتحدث باسم سنتامين إن الشركة باعت شحنة تجريبية غير محددة الحجم من الجودة المطلوبة إلى جونسون ماثي لتنقية الذهب.
وتعتزم الشركة إلغاء إدراجها في أستراليا في نهاية الشهر الحالي ونقل إدراجها الرئيسي إلى لندن حيث ستكون مرشحا قويا لدخول مؤشر فايننشال تايمز 250.
وكانت أسهم الشركة في لندن قفزت نحو 200 بالمئة في 2009 مدعومة ببدء الإنتاج من السكري وتكهنات عن عملية استحواذ وارتفاع أسعار الذهب إلى مستويات قياسية وانتقالها من سوق الاستثمارات البديلة (ايه.آي.ام) الصغيرة في لندن إلى السوق الرئيسية.

وارتفعت أسهمها بما يصل إلى 4.4 بالمئة في معاملات الأمس قبل أن تقلص مكاسبها بحلول الساعة 0930 بتوقيت جرينتش إلى 3.25 بالمئة عند 134.95 بنس وهو ما يقدر قيمة الشركة بنحو 1.4 مليار جنيه استرليني (2.3 مليار دولار).
وقالت سنتامين إن بدء الصادرات تزامن مع وصول منشأة المعالجة التابعة لها إلى طاقة الإنتاج القصوى البالغة أربعة ملايين طن سنويا. وقال مورس إن الشركة تتوقع إنتاج أكثر من 200 ألف أوقية (أونصة) في 2010 ونحو 300 ألف أوقية في 2011 مدعومة باستخراج نوعيات أفضل وإنها على ثقة من الوصول إلى 500 ألف أوقية بحلول 2012.
وفي بيان صدر أمس الاثنين لم تتناول سنتامين تطورات البحث عن رئيس جديد لمجلس الإدارة في أعقاب قرار سامي الراجحي التنحي في نهاية العام الماضي.
وأبلغ مورس رويترز “إنهم يجرون مناقشات بلغت مراحلها المتقدمة مع عدد من المديرين غير التنفيذيين في الوقت الحالي” مضيفا أن الشركة تأمل في القيام بالتعيينات في الوقت المناسب لإلغاء الإدراج في أستراليا.
وتقدر موارد السكري بنحو 10.29 مليون أوقية مؤكدة بالإضافة إلى 3.45 مليون أوقية غير مؤكدة.

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني