الاتحاد

عربي ودولي

الأسرى يحذرون من انفجار الأوضاع

رام الله(الاتحاد) - حمل قادة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مصلحة السجون، المسؤولية كاملة عن أي انفجار قد يحدث داخل السجون، بسبب الهجمة المبرمجة على حقوقهم وإنسانيتهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم المعيشية. وأوضحت وزارة شؤون الأسرى والمحررين، أمس أن قادة الفصائل الفلسطينية في سجن “هداريم” وجهوا رسالة إلى مدير مصلحة السجون العامة الإسرائيلي، حملوه فيها المسؤولية عن استشهاد الأسير عرفات جرادات وتفاقم الوضع في السجون بسبب الإجراءات المشددة على المعتقلين. وجاء في رسالة الأسرى إن حكومة إسرائيل تتحمل المسؤولية عن انفجار قد يحدث في أي لحظة في صفوف المعتقلين بسبب الهجمة المبرمجة على حقوقهم وإنسانيتهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم المعيشية.

اقرأ أيضا

مبعوث أممي: الحكومة اللبنانية الجديدة ستطبق إصلاحات وتحارب الفساد