الاتحاد

الإمارات

«ملتقى 9-K» يناقش أحدث أساليب توظيف الكلاب البوليسية في العمل الأمني

الملتقى نظمته شرطة دبي بمشاركة عدد من الخبراء العالميين (من المصدر)

الملتقى نظمته شرطة دبي بمشاركة عدد من الخبراء العالميين (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

انطلقت، أمس، أعمال «ملتقى K-9» الدولي الثاني الذي تنظمه شرطة دبي، بمشاركة عدد من الخبراء العالميين في مجال تدريب الكلاب البوليسية، بهدف تبادل الخبرات المعرفية والعلمية، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية، في مجال توظيف الكلاب البوليسية في العمل الأمني، حيث تستمر فعاليات الملتقى لمدة يومين ويتبعها كرنفال شرطة دبي لمحبي الكلاب البوليسية، يعكس الدور المهم الذي تقوم به إدارة التفتيش الأمني الـ«K9» في كبح ومكافحة الجريمة وذلك في نادي الضباط بمنطقة القرهود.
وأكد اللواء عبد الله الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات بالوكالة، ضرورة تمكين وتدريب العنصر البشري في التعامل مع الكلاب البوليسية بحرفية، داعياً لتوظيف التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في تسهيل التواصل بين العنصر البشري والكلاب البوليسية.
وأشار إلى أن شرطة دبي وظفت الكلاب البوليسية في عدة مهام، منها، مكافحة الشغب والحراسات، والفرق التخصصية وفرق المداهمة وتتبع الأثر، بالإضافة إلى الكشف عن أسباب الحرائق والفقدان والبحث عن الجثث والإنقاذ، وغيرها من المهام.
وقال العقيد عارف عبدالله، مرشد مدير إدارة التفتيش الأمني «K9»، أن الكلاب البوليسية توظف في مهام تخصصية جديدة، منها الإنزال الجوي والبحث عن المفقودين تحت الماء بالإضافة إلى توظيفها في الفرق التكتيكية «SWAT» وفي مجال فرق الاقتحام والمداهمة.
واستعرض الرائد صلاح خليفة المزروعي، رئيس قسم التفتيشات الأمنية، نموذجية التفتيش في الفعاليات الكبرى التي تقام سنوياً في إمارة دبي كاحتفالات رأس السنة الميلادية ومعرض دبي للطيران وكأس دبي العالمي، مشيراً إلى أن المعدات الحديثة المستخدمة في التفتيشات الأمنية للفعاليات، كجهاز كشف المعادن، وطائرات الدرون والغواصة المائية.
وناقش الملتقى في اليوم الأول طرق وآلية توظيف وتدريب الكلاب البوليسية في العمل الشرطي والأمني، وتأمين الفعاليات الكبرى وتوظيف الكلاب البوليسية في تعزيز الأمن، وتوظيف كلاب المتفجرات في الدول الخطيرة.

اقرأ أيضا

الإمارات تغيث أهالي الحديدة بـ 6 آلاف سلة غذائية