الاتحاد

عربي ودولي

بورسعيد تشيع ضحاياها بهتافات تدعو الرئيس المصري للرحيل

ألسنة النيران وأعمدة الدخان تتصاعد من مبنى حكومي في مدينة بور سعيد أمس (إي بي أيه)

ألسنة النيران وأعمدة الدخان تتصاعد من مبنى حكومي في مدينة بور سعيد أمس (إي بي أيه)

اشتعلت النيران أمس في جزء من مبنى مديرية الأمن في مدينة بورسعيد، التي تشهد اضطرابات واشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين اسفرت منذ أمس الأول،عن مقتل خمسة أشخاص بينهم شرطيان، إضافة إلى 568 جريحا، كما اشتعلت النيران في جزء من الطابق الأرضي لمبنى محافظة بورسعيد.
ومع تجدد الاشتباكات في بورسعيد، أصدر الجيش المصري بيانا تعهد فيه الحفاظ على أرواح وممتلكات أهالي المدينة. وقال المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة العقيد أركان حرب أحمد محمد علي أنه “في إطار ما شهدته مدينة بورسعيد من أحداث مؤسفة، تؤكد القوات المسلحة دائما أن مدينة بورسعيد الباسلة وشعبها العظيم بتاريخه الوطني المشرف في قلب ووجدان القوات المسلحة ورجالها، وأن تأمينهم والحفاظ على أرواحهم ومقدراتهم عهد قطعناه على أنفسنا مهما كانت التضحيات”.
وشارك الآلاف بعد ظهر أمس في تشييع المدنيين الثلاثة الذي سقطوا في اشتباكات أمس الأول مرددين هتافات تطالب برحيل الرئيس المصري محمد مرسي وتندد بوزارة الداخلية المصرية. وردد الآلاف هتافات مناهضة للرئيس مرسي من بينها “ارحل ارحل” ولوزارة الداخلية مثل “يا داخلية يا جبانة”. فيما اتهمت وزارة الداخلية المصرية “عناصر مجهولة” بإطلاق النار على قوات الجيش والشرطة في بورسعيد، بغرض إحداث وقيعة بين المؤسستين. وقالت في بيان إن “الأجهزة الأمنية رصدت قيام عناصر مجهولة بإطلاق الأعيرة النارية بصورة عشوائية تجاه قوات الشرطة والقوات المسلحة المكلفة بأعمال التأمين في مدينة بورسعيد وأصابت عددا منهم بقصد إشاعة الفتنة وإحداث الوقيعة وتصعيد الموقف”.
وقال الدكتور يحيى موسى المتحدث الإعلامي لوزارة الصحة إن إجمالي المصابين في اشتباكات بورسعيد والمنصورة والقاهرة بلغ 579 مصابا منهم 568 في بورسعيد وثمانية مصابين بالقاهرة وثلاثة بالمنصورة. وقال مسؤول المركز الإعلامي الأمني بوزارة الداخلية إن المجندين إبراهيم عبدالعظيم مصطفى وعلاء محمد الشوادفي من قوات الأمن المركزي المكلفة بتأمين مديرية أمن بورسعيد قد توفيا مساء أمس الأول، إثر إصابتهما بطلقات نارية بالرأس والرقبة من قبل مجهولين أطلقوا النيران عشوائيا بالمنطقة المحيطة بالمديرية.
ونفى المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية وفاة عقيد القوات المسلحة شريف جودة العرايشي، الذي أصيب بطلق ناري في أحداث مدينة بورسعيد ليلة امس الأول. وقال المتحدث العسكري العقيد أحمد علي إن العقيد العرايشي يرقد حاليا في مستشفى الحلمية العسكري، جراء إصابته بطلق ناري في ساقه اليمنى، الأمر الذي أدى إلى حدوث كسر مضاعف في عظمة الساق. كما نفى المتحدث العسكري وقوع اشتباكات وتبادل للنيران بين عناصر وزارة الداخلية وعناصر من الجيش.
وقال إن عناصر القوات المسلحة الموجودة بمنطقة الحدث تقوم بأعمال تأمين مبنى محافظة بورسعيد ومحاولة الفصل بين المتظاهرين وعناصر وزارة الداخلية. وأضاف أن المناوشات بين المتظاهرين وعناصر وزارة الداخلية أسفرت عن إصابة قائد قوة التأمين التابعة للقوات المسلحة بطلق ناري في الساق واستشهاد جندي من قوات الأمن بطلق ناري في الرقبة نتيجة إطلاق النيران بواسطة عناصر مجهولة.
وناشدت القوات المسلحة شعب بورسعيد بعدم الاقتراب من أو مهاجمة مبنى المحافظة أو المنشآت التي تؤمنها عناصر الجيش الثاني الميداني حفاظا على أرواح المواطنين والممتلكات العامة للدولة. وقررت وزارة الداخلية تحقيقا لرغبة أبناء بورسعيد عودة المدانين من المتهمين في قضية مذبحة استاد بورسعيد إلى سجن المدينة عقب جلسة النطق بالحكم يوم “السبت” لحين الانتهاء من إجراءات نقل السجن من موقعه.
وقالت وزارة الداخلية في بيان لها أمس إن ذلك القرار يأتي في إطار حرصها على التواصل الإيجابي وترسيخ أواصر الثقة مع المواطنين من أهالي مدينة بورسعيد وفي ظل مشاعر الاستياء التي ألمت بأبنائها إزاء نقل المتهمين في أحداث استاد بورسعيد وما تبعها من أحداث أدت إلى تداعيات تهدد حالة الأمن والسلم وتؤثر على السكينة العامة.
وأعلن مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية إلقاء القبض على 81 من مثيري الشغب خلال الأحداث التي شهدتها القاهرة والمنصورة.وقال انه في القاهرة تم إلقاء القبض على 71 من بينهم 25 حدثا خلال الاشتباكات التي شهدها شارع كورنيش النيل وكوبري قصر النيل الليلة قبل الماضية، حيث يواجه المتهمون اتهامات بالتعدي على قوات الشرطة وإضرام النيران في سيارتي شرطة وسيارة خاصة بإحدى الشركات وإتلاف بعض الممتلكات العامة والخاصة. وأضاف المصدر الأمني أنه في المنصورة تم إلقاء القبض على 10 من مثيري الشغب خلال الاشتباكات التي شهدتها المدينة الليلة قبل الماضية بين المتظاهرين وقوات الأمن، حيث يواجه المضبوطون تهم التعدي على قوات الأمن وإتلاف المنشآت العامة والخاصة.

اقرأ أيضا

بومبيو يعلن إنشاء هيئة عالمية للحريات الدينية