الاتحاد

الرئيسية

بلير يربط مكافحة الإرهاب بتغييرات في الشرق الأوسط


لندن- فيصل الحيالي ووكالات الأنباء: جدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير موقف بلاده الحازم في مواجهة الإرهاب، وأكد في مؤتمره الصحافي الأسبوعي أمس 'عدم وجود أي مبرر للعمليات الانتحارية سواء كانت في فلسطين أو العراق أو لندن أو مصر أو تركيا أو الولايات المتحدة أو أي مكان آخر'· وأعلن ردا على سؤال حول أي علاقة بين الحرب على العراق وتفجيرات لندن 'لا يمكننا أن نترك لهؤلاء الأشخاص مجالا لتبرير أفعالهم'· وأضاف 'مهما كانت ذرائعهم أو مبرراتهم يجب عدم التراجع قيد أنملة' أمام الإرهابيين· وأعرب بلير عن رغبته في أن يرى تغييرات في السعودية وبقية بلدان الشرق الأوسط وذلك في معرض إشارته لبحث مكافحة الإرهاب خلال الزيارة الخاطفة التي قام بها للرياض قبيل انطلاق قمة مجموعة الثماني، وقال 'لقد طرحت القضايا المرتبطة بالتغييرات التي نحتاج إليها في السعودية'·
واضاف بلير إن السلطات السعودية اتخذت تدابير لمكافحة الإرهاب 'وبذلت قصارى جهدها لمنع الأفراد من عبور الحدود مع العراق'·
وعلى صعيد التحقيقات الجارية لضبط خمسة فارين يعتقد أنهم على صلة بمحاولة التفجيرات الفاشلة الخميس الماضي· وقال مسؤولون إن اثنين من المشتبه بهم الذين تبحث عنهم الشرطة يقيمان في بريطانيا بطريقة مشروعة منذ عشر سنوات· وأحدهما وهو ياسين حسن عمر صومالي والآخر وهو مختار سعيد إبراهيم بريطاني من أصل أريتري ·
وتعتقد الشرطة التي تشن أكبر مطاردة في تاريخ بريطانيا أن الذين حاولوا تفجير القنابل يختبئون في منزل آمن أو أن بعض المتعاطفين معهم يؤونهم·

اقرأ أيضا