الاتحاد

الرئيسية

رئيس الدولة يبحث مع هاورد المستجدات الدولية والأوضاع في العراق وفلسطين


استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' بقصر سموه في البطين بعد ظهر أمس السيد جون هاورد رئيس وزراء أستراليا·
ورحب صاحب السمو رئيس الدولة برئيس الوزراء الأسترالى والوفد المرافق له معربا سموه عن أمله في أن تسهم هذه الزيارة بمزيد من تطور علاقات التعاون والصداقة بين البلدين بما يعود بالخير والمنفعة على الشعبين الصديقين في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والاستثمارية·
وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات التي تربط دولة الامارات بأستراليا والسبل الكفيلة بالارتقاء بها الى أفضل المستويات بما يخدم التعاون المشترك، مشيرا سموه في هذا الصدد إلى المباحثات الدائرة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الإمارات وأستراليا وكل ما من شأنه أن يخلق العديد من التعاون الثنائي الناجح بين البلدين·
كما جرى خلال المقابلة تبادل الرأي حول آخر التطورات والمستجدات الراهنة على المستويين الإقليمى والدولي وخاصة الوضع في العراق وفلسطين·
وأكد الجانبان على أهمية الاستقرار في المنطقة والوصول الى حل سلمي وعادل للمشكلات في الشرق الأوسط وذلك بما يعزز الاستقرار والأمن العالميين من أجل أن تنعم الشعوب بالرفاهية والتطور والنماء·
ومن جانبه أشار رئيس الوزراء الأسترالى بالمستوى المتطور والمتنامي الذي وصلت اليه دولة الامارات العربية المتحدة على كافة الأصعدة والمجالات·
وأعرب عن ثقته بأن العلاقات ستشهد مزيدا من التطور خلال الفترة القادمة لما يتمتع به البلدان من إمكانات واسعة تسهم في تنمية أواصر التعاون والصداقة بين البلدين منوها بالدور البارز الذي قام به مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' في بناء دولة عصرية متقدمة تتمتع بسمعة عالية وأضحت نموذجا يحتذى به بين سائر دول العالم متمنيا لها المزيد من التقدم والرقي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة·
حضر اللقاء سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وعدد من سمو الشــيوخ وكبــــار المسؤولين في الدولة·
وام

اقرأ أيضا

بريطانيا: نرجح مسؤولة إيران عن هجمات "أرامكو"