الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اللبنانية تتوقع ثقة نيابية بـ100 صوت


بيروت - الاتحاد: تمثل الحكومة اللبنانية برئاسة فؤاد السنيورة غداً الخميس امام البرلمان الذي دعي لعقد جلسة عامة مخصصة لمناقشة البيان الوزاري والتصويت على الثقة بالحكومة· وكانت رئاسة الحكومة قد ارسلت صباح امس النص الرسمي والنهائي للبيان الوزاري الذي اقرته الحكومة الى رئاسة البرلمان، التي شرعت على الفور في طباعته وتوزيعه على النواب اعضاء البرلمان لدرسه قبل مناقشته·وذكرت مصادر برلمانية ان الجلسة النيابية لن تستغرق اكثر من يوم واحد، حيث حصرت مناقشة البيان برؤساء الكتل النيابية فقط بهدف اختصار الوقت وافساح المجال امام الحكومة للشروع فوراً في العمل وفق بيانها الوزاري· وتوقعت مصادر حكومية ان تنال الحكومة ثقة اكثر من 100 نائب، حيث جاهر النائب العماد ميشال عون سلفاً بحجب الثقة عن الحكومة مع نواب كتلته 'الاصلاح والتغيير' وحلفائهم 21 نائباً، اضافة الى حسين الحسيني والنائب اسامة سعد·
ووصفت المصادر البيان الوزاري بانه طموح يعكس الهواجس والمشاكل، ويشكل استجابة لمجموعة من الاسئلة التي طرحت منذ تداعيات اغتيال الرئيس رفيق الحريري في 14 فبراير الماضي· وحرصت الحكومة على ان توجه بيانها الى شباب لبنان، وعلى التركيز على الاصلاح بجميع اوجهه، والتمسك بالمقاومة كخيار وطني استراتيجي· اضافة الى العلاقة مع سوريا واحترام قرارات الشرعية الدولية من دون ان تأتي على ذكر القرار ·1559
واشار البيان في نصه الرسمي الذي ستنال على اساسه الحكومة الثقة البرلمانية الى ست نقاط رئيسية هي: تأليف هيئة وطنية لوضع قانون انتخاب عصري، ومعالجة ازمة الحدود مع سوريا، وتفعيل الاتفاقات والمعاهدات الموقعة مع دمشق، ومناقلات وتعيينات في الاجهزة الامنية في اطار اخضاعها لمبادئ اتفاق الطائف بالنسبة الى صلاحيات الامن العسكري وحدوده من جهة، وحماية الحياة المدنية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبنانيين من اية وصاية من اية جهة كانت من جهة ثانية، واستكمال التعيينات في هيئة المجلس الدستوري واعادة تفعيله، تعزيزاً لانتظام عمل المؤسسات، وحماية سرية المخابرات الهاتفية وتعديل قانون اصول المحاكمات الجزائية، واخيراً اعادة فتح محطة تلفزيون 'أم· تي· في'·

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد