الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي: برنامج طهران النووي ليس له أي هدف مدني

ساركوزي يخاطب أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى باريس

ساركوزي يخاطب أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى باريس

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدى تقديم تمنياته إلى السلك الدبلوماسي في باريس بمناسبة السنة الجديدة، إن برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني ''ليس له أي هدف مدني''· وقال الرئيس الفرنسي إن ''الوكالة الدولية للطاقة الذرية تشير إلى التطورات السريعة والمقلقة في برنامج التخصيب الإيراني، والجميع يعرف انه ليس له أي هدف مدني''· وأضاف ''سيحين وقت اتخاذ القادة الإيرانيين خيارا، فاما يسببون مواجهة خطيرة مع المجتمع الدولي أو نصل أخيرا إلى حل للأزمة عبر المفاوضات التي بدأت قبل 5 سنوات، وهو ما تريده فرنسا''· وأكد ساركوزي على نية الدول الست التي تتفاوض مع طهران (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا) باجراء ''حوار صريح ومباشر'' معها· وأضاف ان ''العمل على اتفاق ممكن، لكن على القادة الإيرانيين الآن اتخاذ قرارهم''·
من جهتها ذكرت صحيفة ''وول ستريت جورنال'' أمس ان مسؤولي الأمن والشرطة في الولايات المتحدة يقولون ان لديهم أدلة جديدة على ان إيران تقوم بجهود لتفادي العقوبات وشراء معادن من الصين تستخدم في صناعة أسلحة متقدمة·
وسعت الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات أشد من الأمم المتحدة ضد إيران لوقف برنامجها النووي· وتنفي طهران هذه الاتهامات·
وقالت الصحيفة انها شاهدت سلسلة رسائل بالبريد الالكتروني وخطابات تتناول تفاصيل الاتصالات بين شركات إيرانية وموردين اجانب· وقالت الصحيفة ان سجلات التعاملات التجارية تبين ان الشركة الإيرانية ''إيه بي إيه إن'' التجارية والصناعية تعاقدت من خلال وسيط على شراء أكثر من 30 الف كيلوجرام من نحاس التنجستين الذي يمكن ان يستخدم في نظم توجيه الصواريخ من شركة ادفانسد تكنولوجي آند ماتيريالز في بكين· ولم ترد شركة إيه بي إيه إن على طلبات بأن تدلي بتعقيب فيما قال محام يمثل الشركة الصينية ان الشركة لم تسمع عن الشركة الإيرانية·
وفي تطور آخر، أكدت مصادر إصلاحية إيرانية أن أنصار الرئيس محمود أحمدي نجاد يسعون إلي تشويه سمعة الرئيس السابق محمد خاتمي بغية الضغط عليه للامتناع عن الترشح ضد الرئيس الحالي·
وقالت المصادر إن المحافظين يلوحون بقضية مصافحة خاتمي لفتيات في ألمانيا إضافة إلى تزوير شهادته الجامعية· لكن مصادر مقربة من خاتمي أكدت أن الرئيس خاتمي ينتظر حتى الوقت الراهن، قبول رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي للترشح ضد نجاد وإذا لم يوافق الأخير فأن الرئيس السابق سيترشح للرئاسة بعد حصول الموافقات الأولية من قبل المرشد علي خامنئي·
أمنيا، لقي قاضي محكمة الاهواز آمر الله شريفي حتفه لدى تمكن مجهولون من نصب كمين له وأمطروه بالرصاص· وأفاد شهود أن القاضي شريفي الذي ينتمي إلى البسيج الإيراني، تلقى من قبل عدة تهديدات من مجهولين بسبب أحكام الاعدام التي يصدرها في المدينة· وكانت المدينة نفسها شهدت أيضا اغتيالات سابقة لقضاة بسبب المنازعات العشارية والسياسية·

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين