الاتحاد

بكاء الفرح

تحقق منذ فترة قريبة حلم سعينا جميعا لرؤيته على أرض الواقع·· ألا وهو زواج عريس وعروس كفيفين·· ففي وسط مشاعر لا توصف من الفرح والتأثر، تحقق حلمهما بعدما استطاع أهل الخير التوفيق بينهما، فسهلوا عليهما أمور الزواج·· حيث تكفلوا بجميع مستلزمات حياتهما من أثاث البيت والملابس وحفلة الزفاف التي كانت في أبهى وأرقى حلة وفي جو مفعم بالمشاعر الجياشة·
وأبرز ما حدث هو بكاء العروس·· ''بكاء الفرح''، إذ شكرت كل من وقف معهما وأسعدهما وحقق لهما أمنيتهما بالزواج وسط جو بهيج ومع جمع من الأهل والأصدقاء والأشخاص الطيبين··
على العموم كانت هذه الحفلة فرصة أمام الأصحاء ليحمدوا ربهم على النعم التي يتنعمون بها·· كما أنها فرصة جيدة ليشاهدوا نتيجة عملهم وسعيهم لربط هؤلاء الاثنين برباط الزواج المقدس·· وقد قيل قديماً: ''يا بخت من وفق راسين في الحلال''·

هاني سعيد

اقرأ أيضا