الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن: كوريا الشمالية دولة ذات سيادة ولا ننوي مهاجمتها


بكين - وكالات الأنباء: استؤنفت أمس المحادثات السداسية الرامية الى نزع فتيل ازمة الطموحات النووية لكوريا الشمالية بعد عام من التوقف وسط اشارات ايجابية من واشنطن وبيونج يانج زادت من الامال في تحقيق تقدم· وعقدت الولايات المتحدة اجتماعا ثنائيا نادرا مع كوريا الشمالية أمس الأول· وقال كبير المفاوضين الكوريين الشماليين كيم كيي جوان في الجلسة الافتتاحية أمس 'بدء المحادثات أمر هام· لكن الأكثر اهمية هو تحقيق تقدم فعلي مثل نزع السلاح النووي· وفدنا مستعد تماما لذلك ونعتقد ان الاطراف الاخرى بما فيها واشنطن مستعدة لذلك أيضا'· ورد المفاوض الأميركي كريستوفر هيل بلطف وأكد ان واشنطن تعتقد ان كوريا الشمالية التي وصفتها الولايات المتحدة يوما ما بأنها جزء من 'محور الشر' هي دولة ذات سيادة ولن تهاجمها· وقال هيل 'ننظر الى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية على انها دولة ذات سيادة في الواقع· واشنطن ليس لديها على الاطلاق أي نية لغزو أو مهاجمة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية'· لكن على الرغم من اشارات التفاؤل الا ان الريبة والعوائق لا تزال كبيرة· وقال مصدر كوري شمالي لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء ان خلافات كبيرة بقيت عقب الاجتماع الثنائي أمس الأول· واضاف المصدر 'الولايات المتحدة لا زالت متمسكة بموقفها السابق بان العلاقات الثنائية لا يمكن أن تعود الى الطبيعية وأن تقدم ضمانات امنية أو مساعدات قبل ان تفكك جمهورية كوريا الديمقراطية منشآتها النووية'· لكن الموقف تغير عن الجولة الثالثة من المحادثات· فاليوم كوريا الشمالية لديها أسلحة نووية وينبغي أن تجري عملية نزع السلاح النووي بالتزامن في الشمال والجنوب'· واضاف 'كوريا الشمالية تواصل متابعة تكتيك الخطوات المتزامنة والتي تقول بان تتخلى عن برامجها النووية اذا سحبت الولايات المتحدة اسلحتها النووية من جنوب شبه الجزيرة الكورية على ان يدفع المشاركون في المفاوضات تعويضات لكوريا الشمالية'· وقال هيل 'عندما تتخذ كوريا الشمالية قرارا بنزع برامجها النووية بشكل دائم وكامل ويمكن التثبت منه فإن الاطراف الاخرى بما فيها بلادي مستعدة لاتخاذ إجراءات موازية تماشيا مع مبدأ 'كلام مقابل كلام وأفعال مقابل أفعال'·
وقال أعضاء بالوفود ان هناك توافقا في الاراء على عدم تحديد موعد لانتهاء الجولة· وقال مسؤول أميركي انهم سيحاولون ايضا التوصل الى قدر من التوافق في الاراء بخصوص 'النقاط المتفق عليها' بالنسبة للمناقشات المستقبلية وهو ما يمثل تغييرا في نمط الجولات السابقة· ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن مصادر دبلوماسية لم تسمها أن وفدي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية عقدا جلسة مباحثات ثنائية ثانية أمس عقب مباحثاتهما أمس الأول· وفي تصريحات قبيل المحادثات الرسمية قال كبير مفاوضي كوريا الشمالية إن بيونج يانج تأمل في تحقيق 'تقدم جوهري' نحو هدف إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الاسلحة النووية·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تطالب بتحقيق بعد مقتل لاجئين روهينجا في بنجلادش