الخميس 1 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

ضجيج الحياة في رحاب الفن

ضجيج الحياة في رحاب الفن
11 ابريل 2019 02:29

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس الجلسة الأخيرة ريتشارد آرمسترونج، مدير متحف ومؤسسة سولومون آر جوجنهايم والتي تركزت على السؤال «ما هو الدور العام في صياغة وتشكيل المتاحف؟»، وناقشت الإقبال الكبير على تأسيس وافتتاح متاحف للفن الحديث والمعاصر في مختلف أنحاء العالم بمعدل غير مسبوق.
تحدّث كولابات يانتراست، معماري في شركة wHY، عن الدور الأساسي الذي تلعبه الهندسة المعمارية في تصوّر متحف جديد، حيث تحوّلت هذه المؤسسات من كونها «معابد للثقافة» إلى مفهوم أشبه للمنصّات. إنها ليست مجرد مبانٍ مادية بل تعتبر تجربة، والهندسة المعمارية جزء من العلامة التجارية للمتحف. وعند إعادة تعريف محتوى هذه المتاحف، يجب أن تتعرف هذه المؤسسات على جماهيرها وتوقعاتهم. وأشار إلى أن المتاحف اليوم تتنافس لتكون ذات صلة بكل ضجيج الحياة الحديثة، وتساءل: لماذا نتنافس ولكن لا ننضم لبعضنا البعض؟ فالأسئلة المهمة برأيه هي كيف يمكن للهندسة المعمارية تعزيز حياة المجتمع بالمزيد من الازدهار، وكيفية استخدام قوة العمارة في خلق شعور مجتمعي موحّد؟
وقدّمت سوهاينا رافيل، مديرة M+، هونج كونج، المفهوم الكامن وراء مؤسسة «أكثر من متحف» التي تنتهجها مؤسسة M+، التي ما زالت قيد الإنشاء في منطقة غرب كولون الثقافية في هونغ كونغ. فعند إنشائهم لهذا المتحف الجديد للثقافة المرئية، تعين عليها، هي وفريقها، التفكير بعمق في كيفية توفير المتاحف لقيمة تاريخية وجمالية واجتماعية. وأشارت إلي أنهم يعملون لضمان تقدير خبراتهم ومعارفهم، وتطبيقها بالمعنى التقليدي للمتحف؛ ومع ذلك، فهم لن يتبعوا الطريقة التقليدية في التعامل مع الجماهير. وتعتقد بأن النزاهة ستكون الجزء الأساسي في عملية التسليم وإيصال محتواها، خصوصاً عند العمل مع مجتمعات الشباب وبناء الجمهور.
وقدّمت مادلين غرينسزتين، مديرة متحف الفن المعاصر، شيكاغو، خلفية عن مؤسستها، مشيرة إلى أنها تأسست كمساحة للفن المعاصر والتجريبي، وكذلك كهيئة للتكليف، ويوضّح الشعار الذي يقوم عليه المتحف؛ «فنان نشط، جمهور مفتون» كل ما يسعى المتحف إلى تحقيقه. ولا ترى العلاقة بين الخبرة والنخبوية، ولتعزيز ذلك، ينتهج المتحف نقل الخبرات بطريقة غير رسمية وبعيدة عن التكلفة، فهي عن عملية النقل بقدر ما هي عن المحتوى الذي يتم نقله. ويبذل المتحف جهوداً متركّزة على تنويع تشكيلة موظفيه ومجلس إدارته، بشكل يعكس تنوع جمهوره الواسع والمستمر في التزايد. وتعد إقامة روابط اجتماعية مشتركة مهمة رئيسية في الأوقات العصيبة الحالية، فترى مادلين بأن «الحوار بمثابة قناة الوصول إلى المجتمع».
وتحدث آرون سيتو، مدير MACAN، جاكرتا، عن مؤسسته الصغيرة، والتي تعتبر أول متحف فني معاصر في إندونيسيا. وأشار إلي أنه على الرغم من كونه متحفاً خاصاً، إلا أنهم يعملون في المجال العام، ومحركهم الرئيسي هو التعليم، وتدور الكثير من محادثاتهم الداخلية حول: كيفية التواصل، وكيفية التعليم. أما بالنسبة للجمهور، فيجب أن يشعر الناس بالانتماء في برامجنا، في حين أن اختبار طرق وتجارب جديدة ضروري بالفعل، يجب ألا تخاف المؤسسات أيضاً من تقديم برامج رائجة في المجتمع.
وتخللت جلسات ما بعد الظهيرة ورش عمل، قائمة على حلقات عصف ذهني متعددة القطاعات لتبادل الأفكار حول القضايا والتحديات الرئيسية والتي ركزت على توضيح الأسئلة التي طرحت في الجلسات التي عُقدت خلال اليوم، وتمحورت حول كيفية جعل الثقافة والتكنولوجيا فعّالتين للمجتمع في كافة المجالات. حيث استكشف اليوم الأول والثاني أسئلة عديدة، وبدأت ورش عمل اليوم في تطوير إجابات بإجراءات ملموسة ومؤثرة من قبل القادة الثقافيين والفنانين والمؤسسات والحكومات، تنصبّ في تحقيق ما تسعى نحوه القمّة من نتائج مفيدة وقابلة للتطبيق.
وتم اختتام أعمال اليوم الثالث بجولة حصرية في متحف اللوفر أبوظبي لضيوف «القمة الثقافية أبوظبي 2019».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©