الاتحاد

الرياضي

كاريك: مباراة العمر ضمان مواصلة الحلم

مايكل كاريك (الثاني من اليمين) لاعب مان يونايتد (أ ف ب)

مايكل كاريك (الثاني من اليمين) لاعب مان يونايتد (أ ف ب)

دبي (الاتحاد) - أكد مايكل كاريك لاعب مان يونايتد، وأحد أهم الأسلحة التكتيكية التي تصنع الفارق لمصلحة “الشياطين الحمر” في المواجهات الكبيرة، أنه يتعين على فريقه تقديم مباراة العمر من أجل ضمان مواصلة الحلم، وشدد كاريك على أن صعوبة المباراة، وقوة الفريق المنافس الذي يملك طموحاً كبيراً هو الآخر لمواصلة المسيرة القارية يدفع نجوم اليونايتد لتقديم مباراة متكاملة على حد تعبيره، من أجل ضمان التأهل إلى الدور المقبل.
وفي تصريحات نقلتها صحيفة “الميرور”، قال: “في ظل القوة الهجومية الكبيرة التي نتمتع بها نحن الريال فإنه يتعين على الطرفين أن يدافعا جيداً أيضاً، وأن يبحثا عن حلول عملية لمواجهة هذه القوى الهجومية المذهلة، وبالنسبة لنا نتطلع إلى تقديم مباراة العمر لكي نضمن العبور إلى المرحلة المقبلة، نريد أن نقدم مباراة متكاملة دفاعياً وهجومياً، ولا أحد يمكنه توقع النتيجة في ظل تقارب المستويات وارتفاع الدوافع لدينا ولديهم، فقد تنتهي بثلاثية لمصلحتنا، وقد تنتهي بالنتيجة ذاتها لمصلحة الريال”. وتابع كاريك: “في مثل هذه المباريات الكبيرة لا مجال للفوز إلا باستغلال أشباه الفرص وتحويلها إلى أهداف، أتوقع ليلة استثنائية في الأولد ترافورد، فالمباراة في دوري الأبطال، وفي مواجهة الريال، كما أن رونالدو سوف يعود للمرة الأولى إلى ملعبنا وملعبه السابق بعد طول غياب، ما أعنيه أن المباراة تتوافر لها سبل ودوافع الإثارة كافة”.
وشدد على قوة الريال، خاصة في الهجمات المرتدة، وقال: “شاهدت مباراة الريال مع البارسا، وتأكدت أن الريال هو الفريق الأخطر في العالم في الوقت الراهن على مستوى الهجمات المرتدة السريعة الخاطفة، لقد تركوا السيطرة غير المجدية للبارسا، وشنوا هجمات مرتدة عدة، جعلتهم أكثر خطورة وفعالية من الفريق المنافس”. يذكر أن كاريك 31 عاماً، يملك خبرة قارية كبيرة، فقد خاض مع مان يونايتد 61 مباراة في دوري الأبطال، كما أنه يقترب من المباراة الـ 300 في جميع البطولات مع يونايتد الذي انتقل إلى صفوفه قادماً من توتنهام موسم 2006 – 2007.

اقرأ أيضا