الاتحاد

عربي ودولي

القوات الإسرائيلية تحاول التقدم إلى وسط قطاع غزة

مواجهات مع قوات الاحتلال في الخليل

مواجهات مع قوات الاحتلال في الخليل

تقدمت القوات الإسرائيلية مساء امس، إلى منطقة مأهولة بالسكان وسط قطاع غزة، عقب انسحابها في وقت سابق امس، من مدينة غزة، الى قاعدتها في مستوطنة ''نتساريم'' اليهودية السابقة جنوب المدينة· ونقلت إذاعة محلية عن شهود عيان قولهم إن الجنود يحاولون التوجه نحو مدينة الزهراء وسط قطاع غزة، ما أسفر عن نشوب اشتباكات عنيفة مع مقاومين محليين· وأشار شهود عيان إلى استهداف الدبابات الإسرائيلية مخيم البريج للاجئين القريب بقصف مكثف·
وكانت القوات الإسرائيلية قد انسحبت في ساعة مبكرة صباح امس، من المناطق التي توغلت فيها داخل مدينة غزة، بعد أن استقرت فيها 24 ساعة خاضت خلالها معارك عنيفة مع رجال المقاومة·
وكان شهود عيان قد افادوا بان الجيش الاسرائيلي انسحب صباح امس، من حي تل الهوى والرمال الجنوبي غرب مدينة غزة مخلفا دمارا في البنية التحتية والمباني، موضحين ان الدبابات تمركزت خارج التجمعات السكنية على اطراف الحي· وقال الشهود ان ''الدبابات الاسرائيلية انسحبت من داخل حي تل الهوى والرمال الجنوبي غرب غزة عند الساعة السادسة (8 بتوقيت الامارات) وتمركزت خارج الحي في المناطق غير المأهولة بالسكان، وراحت تطلق بين الفينة والاخرى، قذائف المدفعة ونيران الرشاشات باتجاه الحي· واضافوا ان ''الجيش الاسرائيلي خلف دمارا في البنية التحتية وشبكة الكهرباء والهاتف والمياه والشوارع وعددا من الشقق السكنية تم احراقها بفعل القذائف الفوسفورية''· واكد الشهود ان ''عددا من القذائف سقطت في داخل الشقق ولم تنفجر''·
وقال شهود ان الطيران الحربي الاسرائيلي، قام بتقطيع الطرق الرئيسية للحي من خلال قصفها بقنابل واحدث حفرا عميقة لا يستطيع احد يتنقل عبرها، بينما قامت الجرافات العسكرية الاسرائيلية باغلاق بعض الطرق بالسواتر الترابية،· واشاروا الى ان المئات من الاهالي تدافعوا الى حي تل الهوى لنقل ما تبقى من ملابسهم وممتلكاتهم رغم اطلاق القذائف المستمر، خوفا من عودة الدبابات التي تتمركز على اطراف الحي من العودة''· واكد سكان في الحي ان الجيش الاسرائيلي اعتقل العشرات من الاهالي واقتادهم الى جهة مجهولة وفتش عشرات الابراج والمنازل التي كان يعتليها قناصة·
وفي الوقت نفسه، كثف الطيران الحربي الاسرائيلي غاراته على الشريط الحدودي في رفح وتم استهداف عدد من المنازل·
واعلن ناطق عسكري اسرائيلي، ان الطيران الحربي شن حوالى اربعين غارة على قطاع غزة الليلة قبل الماضية· كما اعلن عن 25 غارة جوية امس قال انها استهدفت انفاقا تستخدم في تهريب السلاح ومواقع إطلاق صواريخ ومبان· وفي غضون ذلك وقعت اشتباكات بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة·
وقال الناطق ان الطائرات الحربية الاسرائيلية هاجمت ''ست مجموعات مسلحة ومسجدا في شمال قطاع غزة خزنت فيه اسلحة واربعة تحصينات تحت الارض وموقعين'' يسيطر عليها مقاتلون من ''حماس''·
وأعلن مسؤول طبي فلسطيني، أن الأطقم الطبية انتشلت صباح امس، جثامين 23 شهيدا من عدة مناطق حدودية في غزة، ليرتفع عدد قتلى العملية الإسرائيلية التي بدأت منذ 21 يوما إلى ·1133 وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن انتشال القتلى جرى في عدة مناطق حدودية خاصة أحياء تل الهوى والتفاح والشجاعية والزيتون، وذلك بعد تراجع جزئي للقوات الإسرائيلية المتوغلة في تلك المناطق· وارتفع عدد الشهداء مع ساعات المساء الى 1168 نتيجة الاعتداءات· عقب سقوط أكثر من 54 شهيدا أمس·
وأوضح حسنين أن عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء العملية الإسرائيلية على قطاع غزة في 27 ديسمبر الماضي ارتفع إلى 1133 والجرحى لأكثر من 5150 آخرين· وذكر حسنين أن من بين هؤلاء الشهداء 367 طفلا و105 نساء و110 مسنين إلى جانب 14 مسعفا وأربعة صحفيين وخمسة أجانب·
وأكدت مصادر طبية استشهاد الطفل عيسى ارميلات (14 عاما) واصابة آخر جراء قصف الاحتلال مجموعة من الاطفال بالقرب من سوق النجمة في مخيم الشابورة في مدينة رفح· كما استشهد ممدوح عبداللطيف ابو روك (22 عاما) متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين في بلدة عبسان بخان يونس· واعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، عن استشهاد 3 من مقاتليها هم: عبدالرحمن الصوري، محمد عيسى الشرافي، أمير أبوريالة من مدينة غزة، اثر اطلاق طائرة استطلاع اسرائيلية ثلاثة صواريخ صوبهم·
كما أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية استشهاد قائدها الميداني حمودة ثابت اثر استهداف الاحتلال مجموعته في حي النصر شرق مدينة رفح·

اقرأ أيضا

ترامب يأسف لعدم زيادة الرسوم على الصين بصورة أكبر